لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

إن لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبصفتها عضوا في المعارضة  ضد نظام المعادي للمرأة، تدافع عن حقوق المرأة الأيرانية وتعمل على نصرة قضايا المرأة  

في يوم الأربعين من إضرابها عن الطعام أعلنت ”آتنا دائمي“ في سجن إيفين عن مقاطعة الانتخابات. وكتبت هذه الناشطة المدنية في رسالة موجهة من السجن تقول:

«الحقيقة لأي شيئ نصوت؟ بالفقرالمدقع؟ بمواصلة الحصاربسبب انتهاك حقوق الإنسان؟بالإعدامات الجماعية ؟بالقمع والفلترة ؟بالحجاب والإكراه في الدين؟

في المجتمع الذي يصدرحكم الارتداد للملحن المعترض الذي لم تنتشر أغانيه ويخصص لرأسه جائزة، ما ذا نتوقع إلا إلغاء الكنسرتات ؟ لكننا لن نتعود بهذه المسائل.

فعندما نتساءل لماذا لم يوف بالوعود الموعود يقولون ليس بيد الحكومة أو يقولون هناك أيدي كثيرة وراء الكواليس.. لو كذلك والحكومة تعجز عن العمل ولا توجد لديها الكفاءة فما هو السبب لصرف هذه المبالغ الباهظه بالمليارات للإعلام؟ لو دار الأمر أن نصوت لصالح المرشحين الذين يمارسون القمع ضد حرية التعبير عن طريق مواليهم ولا يأبهون بما يقولون سواق السيارات الأجرة وروايتهم ... فأنني كناشطة مدنية وناشطة في مجال حقوق الإنسان أشطب الحدود بين”السوء“ و”الأسو أ“ و”الطريق“و”اللاطريق“ ولا أشارك في هذه الانتخابات الهزلية .

شارکونا بآرائكم

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn