لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

إن لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبصفتها عضوا في المعارضة  ضد نظام المعادي للمرأة، تدافع عن حقوق المرأة الأيرانية وتعمل على نصرة قضايا المرأة  

نشرت كل من السجينات ” آتنا دائمي“ و”جولرخ إيرائي“ و”مريم أكبري منفرد“  الحبيسات في سجن إيفين رسالة مشتركة بتاريخ 19/آغسطس –آب2017طالبت فيها ردود الضمائرالحية تجاه ما يمضي من الأوضاع السياسية الصعبة في سجن جوهردشت. الجدير بالذكر مضى 20يوماً من خوض هؤلاء السجناء في الإضراب عن الطعام احتجاجاً على قضوا من ظروف أمنية مشددة غيراعتيادية هناك.

هذا وقد أكدت آتنا دائمي وجولرخ إيرايي ومريم أكبري منفرد في رسالتهم: «لايجوز مواجهة المحتجين على هذا النظام مهما يكون نوعه حيث يعيشون أسوأ الظروف ويقضون حبسهم في ظروف غيرإنسانية. هناك سفك دماء كثيرة بغيرحق في الجمهورية الإسلامية كما قد ضيعت حقوق الكثيرين لا تعد ولاتحصى كما صُدرت أحكام كثيرةغير عادلة ولا يبق أمام السجناء أي طريق إلا التوسل بالإضراب عن الطعام..».

هذا وكتبت سجينات عنبرالنساء في رسالتهن:«إننا إذ نعلن دعمنا عن السجناء الأعزاء المضربين عن الطعام نطالب جميع الجهات الإنسانية المختصة، المفوضة السامية ومقررة حقوق الإنسان السيدة عاصمة جهانغير بالقيام عاجلاً لإنقاذ حياة سجناء سجن جوهر دشت سيما المضربين عن الطعام، فإن التزام الصمت وعدم تحريك ساكناً تجاه هذه الأوضاع لا يعني إلا تبرير مواصلة انتهاك حقوق الإنسان في إيران في نطاق واسع بالذات».

شارکونا بآرائكم

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn