لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

إن لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبصفتها عضوا في المعارضة  ضد نظام المعادي للمرأة، تدافع عن حقوق المرأة الأيرانية وتعمل على نصرة قضايا المرأة  

هناك احتمال مواجهة ” نازنين زاغري رتكليف “ سجينة الرأي التي تلبث منذ عام 2016في السجن باتهامات تافهة ودون أي أساس، أن تواجه اتهامات جديدة ليضيف حبسها إلى 16عاماً.

اقتيدت السيدة زاغري يوم الأحد8/أكتوبر-تشرين الأول2017إلى ديوان العدلية في إيفين حيث قيل لها بأن فيلق الحرس قد وجه ثلاثة اتهامات أخرى عليها وهي : العضوية في منظمات تعمل للإطاحة بالنظام واستلام المال من مؤسسات رويترز وبي بي سي ، والمشاركة في مظاهرات مقابل السفارة الإيرانية في لندن .

الجدير بالذكر أن منظمة العفوالدولي ردت على هذه الاتهامات الجديدة ضد السيدة زاغري في بيانها الصحفي العاجل كما اعتبرمديرحملات العفوالدولي في بريطانيا هذه العملية القضائية ضد السيدة زاغري بأنها تشبه عملية اعتقالها الأولى القضائية وبالأحرى بلاأساس قائلاً:« إن السلطات الإيرانية لهم باع طويل بالنسبة لتلفيق اتهامات جديدة قضائية لسجناء الرأي بهدف إبقاءهم في السجن، فعلى إيران وبدلاً من استغلال السلطة القضائية السافر لإطالة أمد الحبس بصورة ظالمة ضد السيدة زاغري ، القيام بإفراجها عاجلاً دون قيد أو شرط وأن تسمح لعودتها إلى بريطانيا مع بنتها (بيان منظمة العفوالدولي 9/أكتوبر-تشرين الأول 2017).

هذا و وصفت لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة استخدام هذا أسلوب جديد ،ينتهجه  النظام الإيراني منذ عام 2015 وتوقيع الاتفاقية النووية .

شارکونا بآرائكم

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn