لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

إن لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبصفتها عضوا في المعارضة  ضد نظام المعادي للمرأة، تدافع عن حقوق المرأة الأيرانية وتعمل على نصرة قضايا المرأة  

تم منع8نساء اللاعبات المنتخبات في الفريق الوطني من قبل زوجاتهن من مغادرة إيران لحدالآن حيث حُرِمْن  من المباريات الأولمبية.

انكشف هذا الخبر من بين تقرير عن تطور المشروع الإصلاحي المقترح من قبل لجنة النساء في برلمان النظام حول السماح للنساء ذات شروط خاصة لمغادرة النساء البلد المنشور في جريد شرق الحكومية.

كان النساء المحرومات ” نيلوفر أردلان “ كابتين فريق فوتسال لنساء إيران و” زهرا نعمتي “ الحكم الجانبي في أولبمبيا وعضوة الفريق الوطني للرماية وهناك أسماء أخرى لا يريدون كشف أسمائهم.

وأكدت ” طيبة سياوشي “ نائبة البرلمان وهي بانية هذا المشروع قائلة :

« هناك عدم الموافقة ليس فقط من قبل بعض نواب البرلمان فحسب ، وإنما من قبل بعض الجهات التنفيذية كقسم الجوازات لوزارة الخارجية و وزارة المخابرات ودائرة ” ناجا “ للجوازات ». وأضافت تقول:” كان من المقرر طرح هذه الخطة بقيدين عاجلين في الاجتماع العلني للبرلمان وحالياً وصل إلى مستوى تشكيل لجنة بهذا الخصوص.

وقال ” أحمد سالك “ النائب من إصفهان في رفض هذه الخطة : ” على النساء حتى لمشاركة صلوة الجمعة أن يستأذن الرجل وهذا التغيير خلافاً للفقه والشرع .

تشمل هذه اللجنة مرأتين فقط بين 4نواب البرلمان ومسؤولي مركزبحوث البرلمان و وزارة الخارجية والمخابرات ودائرة الجوازات( موقع مغيران الحكومي 9/ أكتوبر –تشرين الأول 2017).

شارکونا بآرائكم

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn