لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

إن لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبصفتها عضوا في المعارضة  ضد نظام المعادي للمرأة، تدافع عن حقوق المرأة الأيرانية وتعمل على نصرة قضايا المرأة  

انضم جمع من الأمهات وأفراد أسر معتقلي الإنتفاضة أمام سجن إيفين يوم الثلاثاء 9 يناير 2018 إلى مجموعة كبيرة من المواطنين  وبهذا أخذ تجمعهم ذروة جديدة مما أدى إلى تحرير أربعة سجناء بمن فيهم سيدة من السجن.

وبدأ هذا الاعتصام والتجمع يوم 29ديسمبر بمثابة اليوم الثاني من الانتفاضة. وكانت أم السجين السياسي «سهيل عربي» والمحامية والسجينة السياسية السابقة «نسرين ستوده» من بين المتظاهرين الذين التحقوا بالأسر.

وأرسلت القوات القمعية وحدات من الدراجات النارية لتفريق المتظاهرين وهددتهم بالاعتقال. ولكن أسر السجناء قاومت ومنعت القبض على أشخاص جدد ونجحت أيضا في نهاية المطاف للإفراج عن أربعة من السجناء الغوناباديين في سجن إيفين، بمن فيهم «فايزة عبدي بور»

وقالت الأمهات والأسر إنهن لن يتركن أمام سجن إيفين حتى يطلق سراح أبنائهن.

في مدينة الأهواز أيضا تجمهر أفراد أسرالمعتقلين أمام المحكمة بالمدينة مطالبين بالإفراج عن أبنائهم المحبوسين.

شارکونا بآرائكم

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn