لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

إن لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبصفتها عضوا في المعارضة  ضد نظام المعادي للمرأة، تدافع عن حقوق المرأة الأيرانية وتعمل على نصرة قضايا المرأة  

أصدرت امهات متنزة«لاله» بيانا أعلن فيه عن دعمهن لانتفاضة الشعب الإيراني وطالبن بالإفراج عن جميع السجناء السياسيين دون قيد اوشرط.

كتبت أمهات الشهداء والسجناء السياسيين في جوانب عن بيانهن  الذي نشر في 8 يناير 2018:

كان قمع وقتل 23 شخصا على الاقل من المواطنين العزل واعتقال أكثر أو أقل من 2000 متظاهر وتحويل العديد من المدن والقرى إلى قاعدة عسكرية في الأيام الأخيرة يدل على خوف وجبن الدولة  التي هي عاجزة في مواجهة الإرادة القوية للمواطنين الطافح كيل صبرهم.

وهذه هي السياسة الرسمية للجمهورية الإسلامية خلال هذه السنوات. أن القمع والترهيب الشديد واحتجاز الناشطين على الصعيد السياسي والاجتماعي واختلاق الملفات وتوجيه تهم ثقيلة او زج الناشطين في السجون أو أخذ الرهائن بكفالات باهظة وضمانات وبهذا يجبرهم على الصمت عن طريق فرض المضايقات عليهم وعلى عوائلهم .

وركزالبيان تحت عنوان «ما الذي يجب عمله؟» على ضرورة دعم الاحتجاجات ويعتبر الاتحاد الكامل كفيلا بالانتصار وأضاف: «نحن أمهات متنزة لاله نطلب تقديم جميع  الآمرين والمتواطئين في جرائم الجمهورية الإسلامية الى محاكمة  عادلة وعلنية ومعاقبتهم. ولن نتخلى عن نشاطنا حتى تحقيق حرية الفكر والتعبير والقضاء على جميع أشكال التمييز، وفصل الدين عن الدولة.

شارکونا بآرائكم

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn