لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

إن لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبصفتها عضوا في المعارضة  ضد نظام المعادي للمرأة، تدافع عن حقوق المرأة الأيرانية وتعمل على نصرة قضايا المرأة  

أخبرت السجينة السياسية «آتنا دائمي» يوم الاثنين 12 مارس / آذار في محادثة هاتفية مع أسرتها أن منتسبي سجن قرجك بورامين دخلوا زنزانة آتنا وغولرخ (يوم الأحد 10 مارس) واعتزموا بنقلهما إلى عنبرالأمهات بإهانة وإذلال.

ولكن «آتنا وكولرخ» منعتا وقالتا لن تذهبا  إلى عنبرالامهات طالما لا توضح أسباب نفيهما من سجن إيفين إلى سجن قرجك. الا ان مأموري الحراسة  هددوهما بنقلهما بقوة إلى جناح الأمهات.

ثم يوم الاثنين انهم أدخلوا 18 من السجينات الخطيرات  في القاعة المعزولة حيث قمن بخلق أجواء الرعب والتخويف  وتوجيه الإهانة إلى السيدتين دائمي وايرايي وهاجمنهما ولكن 13من المعتقلات الجديدات اللواتي  تم احتجازهن موخرا منعن عن الهجوم. وفي نهاية المطاف دخلت عناصر الحراسة العنبر المعزول و قاموا بنقلهما بوحشية من العنبرالمعزول إلى جناح الأمهات.

 ووفقا لتقرير آتنا، أن الحالة الصحية لـ كولرخ  قد تدهورت وهي تعاني من  انخفاض في ضغط الدم ومشكلة الكلي وفقدان 13كيلوغراما من وزنها.

وحسب عائلة السيدة دائمي، عند المكالمة الهاتفية معها، دخلت عناصر الحراسة عنبرهما وسُمع صوت رجل كان يتحدث بلغة مهينة إلى آتنا وقال لا يحق لك ان تتصلي و قطع الاتصال فورا.

شارکونا بآرائكم

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn