لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

إن لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبصفتها عضوا في المعارضة  ضد نظام المعادي للمرأة، تدافع عن حقوق المرأة الأيرانية وتعمل على نصرة قضايا المرأة  

أعلنت السجينة السياسية «مريم اكبري منفرد» إضرابها عن الطعام لمدة ثلاثة أيام إعتبارا من يوم الأربعاء 4 أبريل2018 تضامنا مع «كولرخ ايرايي» وطلبت من المنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان باتخاذ إجراءات فورية لإنقاذ حياة «كولرخ».

وأصيبت السجينة السياسية «كولرخ ايرايي» بعد مضي 60يوما من إضرابها عن الطعام  يوم الثلاثاء 3أبريل بفتورثم بالتشنج ودخلت في حالة الغيبوبة. وتم نقلها إلى مستشفى قرب السجن بسبب أضرار واردة  على كيس صفراء وحالة الغثيان المستمر وخرجت مادة الصفراء من فمها ولا تتوافر اية معلومات عن مواصفات المستشفى.

ومن لحظة الانتقال إلى المستشفى لا توجد اية معلومات عن السيدة «ايرايي» ولم تتلق أسرتها أية اجابة ايضا.

 

وكتبت السيدة «اكبري» في رسالتها المفتوحة من عنبر النساء بسجن إيفين إلى السيدة «إيرايي» تقول: عزيزتي «كولرخ» أتذكر الأيام التي كان فيها «آرش » مضربا عن الطعام وكنت حازمة وثابتة دون أن تطلب موعدًا  للقاء أو محادثة هاتفية انتظرت صابرة مع قلب مفعم بتلاطمات للايام التي كانت أمامك وباحتساب كل لحظة...

ربما يكون صعبًا  وربما مؤلمًا  وربما يصاحبه العذاب  لكننا سنعيش بدون شك بالتأكيد سنتغلب على هذا الألم. تقترب الحرية اليوم إلينا يوما ما.

وأعلنت السيدة اكبري في الرسالة: لقد سمعت أن كولرخ وبعد مضي أكثر من 60يوما من اضراب عن الطعام في سجن قرجك الرهيب لا تستطيع المشي أو التحدث وفقدت أكثر من 20 كيلوغراماً من وزنها. اني أضرب عن الطعام اعتبارا من يوم 4أبريل 2018 لمدة ثلاثة أيام  لدعمها ودعم طلبها القاضي بإعادتها إلى سجن إيفين.

واطالب جميع الضمائر الحية والمنظمات الدولية  المدافعة  عن حقوق الإنسان باتخاذ إجراءات فورية لإنقاذ حياة «كولرخ».

وتم نفي السجينتين السياسيتين «كولرخ ابراهيمي ايرايي» و«آتنا دائمي»  من سجن إيفين إلى سجن قرجك بورامين بعد الإعتداء عليهما بالضرب المبرح . انهما صمدتا حيال تحقيق بشأن ملف مختلق جديد كان قد فتح بشأنهما وتم نقلهما إلى هذا السجن الرهيب الذي تسوده ظروف قاسية بهدف فرض الضغط وممارسة التعذيب الجسدي والنفسي عليهما.

والجدير بالذكرأن السيدة «أكبري منفرد» قد اعتقلت بعد انتفاضة عاشوراء عام 2009 وأصدرت محكمة الثورة حكما عليها بالسجن التنفيذي لمدة 15عاما.

شارکونا بآرائكم

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn