لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

إن لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبصفتها عضوا في المعارضة  ضد نظام المعادي للمرأة، تدافع عن حقوق المرأة الأيرانية وتعمل على نصرة قضايا المرأة  

المقالات

فيما يلي نص الرسالة التي كتبتها السجينة السياسية "أتينا دائمي" حيث أنهت إضرابها عن الطعام في 31  أيار / مايو 2017 بعد أن برَّأت المحكمة شقيقتيها

 ارسلت السجينة السياسية "مريم اكبري منفرد" التي محبوسة في السجن منذ كانون الأول / ديسمبر 2009 لقضاء حكمها بالسجن لمدة 15 عاما ارسلت رسالة بشأن الانتخابات الرئاسية المزيفة في إيران كتبت في رسالتها كما يلي:

التمييز في الأجر بين العاملات والعمال هو ظاهرة عالمية ولا يقتصرعلى بلد أو بلدين. حتي في الدول المتقدمة راتب المرأة العاملة 70% راتب الرجل العامل وفي الدول النامية هو اقل من نصف راتب الرجل العامل في نفس العمل.

في إيران مع ذلك  الوضع أسوأ من ذلك.

يعود تاريخ نضال المرأة الإيرانية إلى 50عاماً ، مسافة طويلة مليئة بالصعوبات في نضال بوجه عدة دكتاتوريات التي لا تعترف بحقوق النساء.

وجهت السجينة السياسية السيدة ” جولرخ إيرايي “ التي سُجنت بسبب كتابة قصة غير منشورة احتجاجاً على تنفيذ ” حكم الرجم “  اللا إنساني وحالياً تلبث في الأسر، نشرت رسالة من سجن إيفين فضحت فيها انتهاكات سلطات الإدعاء العام و السلطة القضائية في نظام الملالي نكث وعودهم ناشدت الدعم لإعطاء الإجازة المرضية لإنقاذ حياة زوجها .

انهار مبنى بلاسكو (17طابقاً) يوم 29/كانون الثاني –يناير2017في قلب طهران خلال بضعة ثواني بعد ما عجزت مجموعة إطفاء الحريق في العاصمة لإخماد نار هذه الناطحة للسماء.

سما مسعود

Jan 10, 2017

«القدس العربي»: قالت هجرت معزّي ابنة المعارض الإيراني علي معزّي في اتصال هاتفي مع «القدس العربي»: «اختفي والدي من سجنه في مدينة كرج, بعد أن وجّه رسالة إلي أهالي حلب الصامدين, وبعد أن دان جرائم النظام الإيراني في حلب, فهم يريدون أن يسكتوا صوت الحق».

شاركت وفد من لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية خلال أيام 14-17نوفمبر2016مؤتمردولي بمدينة بوئنس آيرس،آرجنتينا لإلقاء الضوء على ما يجري

حول النساء في إيران وحراك المقاضاة لضحايا مجزرة 1988

هذا أقيم هذا المؤتمر ضمن التنسيق مع أهداف مؤسسة النساء التابعة للأمم المتحدة للعالم المساوي حتى عام 2030تحت عنوان ”حقوق المرأة الأساسية في امتلاك جسمها تحدٍّ جديد“ .

تزامنا مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، روت في مؤتمر بباريس سيدتان من السجناء السياسيين ممن نجحوا في الخروج من إيران قضية أعمال التعذيب وسوء المعاملة مع السجناء في سجون النظام الإيراني.

بعد مضي 37عاماً من حكم الملالي في إيران لم تنخفض سياسات وشدة التعامل العنيف من قبل نظام الملالي ضدالنساء هذا النظام المعادي للنساءمبنياً أساساً على ممارسة القمع والتمييز ضد النساء بالذات حيث ينبغي معاقبة دولية من قبل المجتمع الدولي حول انتهاكات النظام الإيراني وعدم التزامه بتعهداته في مجال حقوق النساء.