لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

إن لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبصفتها عضوا في المعارضة  ضد نظام المعادي للمرأة، تدافع عن حقوق المرأة الأيرانية وتعمل على نصرة قضايا المرأة  

شاركت عشرات من النساء البارزات في حركة المساواة، بما في ذلك شخصيات سياسيات ومشرعات ومحاميات وقاضيات ومدافعات عن حقوق المرأة من 23 بلدا في  القارات الخمس برفقة الجالية الإيرانية  ومؤيدي المقاومة الإيرانية يوم السبت 17 فبراير 2018 في مؤتمر بباريس وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أعلنوا تضامنهن مع المرأة وانتفاضة الشعب الإيراني.

ووقعت المشاركات في نهاية المؤتمر بعنوان «المرأة قوة التغيير، انتفاضة إيران ودور المرأة» قرارا أعلن فيه:

 

نحن الموقِّعات في مؤتمر المرأة لعام 2018 في باريس نؤمن:

- إن الانتفاضة الشجاعة للمرأة الإيرانية ضد النظام هي أبعد بكثير من مجرد النضال ضد الحجاب، بل لإنهاء الدكتاتورية الدينية في مجملها ومن أجل إقامة الديمقراطية والحرية. اليوم، المرأة هي حقا قوة للتغيير في إيران. نحن ندعم  النساء الشجاعات في إيران ونكرمهن.

 - إلى النظام الإيراني، أولا نيابة عن النساء الإيرانيات وثانيا نيابة عن أبناء الشعب الإيراني نحذره بشدة. رسالتنا للنظام الإيراني هي: قد بدأ العد التنازلي لعمرك، التغيير الديمقراطي أمر لا مفر منه وملامحه ظاهرة في الأفق.

- الانتفاضة الأخيرة في إيران هي رمز آخر لما يقارب من أربعة عقود من المقاومة الرائعة ضد قمع النساء. وتعتبر قيادة السيدة رجوي الدؤوبة والرشيدة والمقاومة أمرا حيويا بالنسبة لإيران والنساء الإيرانيات.

شارکونا بآرائكم

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn