لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

إن لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبصفتها عضوا في المعارضة  ضد نظام المعادي للمرأة، تدافع عن حقوق المرأة الأيرانية وتعمل على نصرة قضايا المرأة  

المقالات

السجينة السياسية غولرخ ابراهيمي ايرايي التي أنهت إضرابها يوم 24 أبريل2018 عن الطعام لمدة 81 يوما أعيدت إلى عنبرالنساء في سجن إيفين كما كان طلبها. فيما يلي جوانب من الرسالة الأولى التي بعثت بها بعد عودتها إلى إيفين.

يكون التمييز بين الجنسين في قوانين النظام أمرا ممنهجا وجميع التشريعات تعمل ضد توظيف النساء. ولا تتبع الحالة الوظيفية للنساء العاملات أي معايير دولية ولا تنسجم مع أي اتفاقيات أو بروتوكولات. إن قواعد النظام الإيراني، خاصة فيما يتعلق بالمرأة لاعلاقة لها بالوصايا التوجيهية للتمكين الاقتصادي للمرأة في الأمم المتحدة وقواعد منظمة العمل العالمية.

بعد مضي5 أشهرمن وقوع الزلزال المدمرالذي هزمحافظة كرمانشاه في 12نوفمبر 2018 مازال وضع  المواطنين المنكوبين بالزلزال مؤسفا ومؤلماً للغاية. ومع ذلك فإن أعدادا كبيرة من النساء والأطفال محرومون من الامكانيات الأساسية للعيش.

أرسلت السجينة السياسية «مريم اكبري» مؤخرا رسالة مفتوحة من عنبرالنساء بسجن إيفين بهدف ردا حازما إلى القاضي صلواتي سئ الصيت الذي أصدر حكما عليها بالحبس لمدة 15عاما.

قالت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة إن النساء كن يشكلن المحور الأساسي لانتفاضة ديسمبر التي هزت أركان نظام الملالي.

شاركت عشرات من النساء البارزات في حركة المساواة، بما في ذلك شخصيات سياسيات ومشرعات ومحاميات وقاضيات ومدافعات عن حقوق المرأة من 23 بلدا في  القارات الخمس برفقة الجالية الإيرانية  ومؤيدي المقاومة الإيرانية يوم السبت 17 فبراير 2018 في مؤتمر بباريس وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أعلنوا تضامنهن مع المرأة وانتفاضة الشعب الإيراني.

المرأة هي حقا قوة التغيير. وظهرت هذه الحقيقة بوضوح خلال هذا العام، والأوضح من ذلك برزت خلال الانتفاضة التي بدأت في 28 ديسمبر في إيران.

صحيح أن حياة النساء محفوفة بالظلم فانهن خلال 39 عاما مضى تحملن أكبر أنواع الظلم من قبل نظام الملالي ولكن خلافا لتوقعاتنا فان المرأة الإيرانية لايستسلمن.

فى حملة لإطلاق سراح المعتقلين خلال الانتفاضة الإيرانية، حضرت مريم رجوي زعيمة المعارضة الايرانية يوم الاربعاء 24يناير 2018 الجمعية البرلمانية للمجلس الأوروبي  في استراسبورغ مطالبة الدول الاوروبية بالوقوف الى جانب الشعب الايرانى والمساعدة فى إطلاق سراح أسرى الانتفاضة.

في يوم 9 يناير2018 أرسلت الكاتبة والناشطة المدافعة عن حقوق الإنسان « غولرخ ابراهيمي ايرايي» رسالة مفتوحة  من خلف قضبان سجن إيفين إلى خارجه. وأعربت السجينة السياسية التي تقبع في عنبرالنساء بالسجن أعلنت تضامنها مع إنتفاضة الشعب الإيراني العارمة ودعت الشباب الى الاستمرار في المشاركة والاتحاد لتحقيق الاهداف المشتركة والصمود ودفع ثمن الحرية.

وجهت المدافعة عن حقوق الإنسان وحقوق الأطفال السجينة السياسية «آتنا دائمي» رسالة  مفتوحة من سجن إيفين أعلنت فيها عن تضامنها مع انتفاضة الشعب الإيراني.

وكتبت في الرسالة: « الحكومة هي التي خلقت العنف، والآن تحصده!»