لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

إن لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبصفتها عضوا في المعارضة  ضد نظام المعادي للمرأة، تدافع عن حقوق المرأة الأيرانية وتعمل على نصرة قضايا المرأة  


تحميل PDF

المقدمة:

تتقدم لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية حلول العام الجديد الميلادية لجميع ناشطي حقوق الإنسان وحقوق النساء بأحر التهاني والتبريكات متمنية أن تكون العام الجديد مفعم بالتقدم الجديد نحو المساواة والسلام والوداد لشعوب العالم والحرية للشعب الإيراني والنساء بالذات.

هذا وفي الشهرالأخير في عام 2016أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها الثالث والستين لإدانة انتهاك حقوق الإنسان في يوم 19/تشرين الأول –أكتوبرحيث طالب فيه برفع جميع أشكال التمييز وانتهاك حقوق الإنسان والمعاداة ضد النساءوالأقليات القومية والدينية ورعاية ظروف السجون السيئة ووضع حد لحرمانهم من الحصول على العلاج الطبي الكافي وخطورةالموت التي تواجهها السجناء والإفراج عن المعتقلين تعسفياً باتهام نشاطهم لإستفادة عن هذه الحقوق الشرعية .

هذا وصرحت السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية بعد إقرار هذا القرار أن هذه الممارسات خير دليل على الضرورة القصوى لإحالة ملف الانتهاك الممنهج والوبيل لحقوق الإنسان في هذا النظام إلى مجلس الأمن والمطالبة بمقاضاة سلطاته بالذات.

في هذا الشهر، وكما كان في الشهورالماضية واصلت نساء إيران اعتراضاتهن حيث امتدت هذه الاعتراضات من داخل السجون حتى الجامعات ومقابل البرلمان ، والمسيرة من أجل البيئة حتى تجمع أمهات القيام من أجل ضحايا القمع وكسر مناخ الصمت والخناق السائد.

ومن داخل السجن ، مريم أكبري منفرد طالبت بمقاضاة منفذي وآمري مجازر 1988 وصرخات السجينة السياسية ”هاجر بيري“ رداً على هجوم وحشي على داخل زنزانتها في سجن كرمان المركزي بشعار «الموت للدكتاتور». توجيه رسالة من قبل السجينة السياسية ”آتنا دائمي“الناشطة مدنية ومدافعة حقوق الأطفال بعد اعتقالها واقتيادها إلى سجن إيفين يوم 26/تشرين الثاني –نوفمبر 2016إلى خارج السجن حيث اعترضت على تفشي الفساد في الجهة القضائية .كما اعترضت السيدة ”دائمي“ على إطلاق عنان السلطات الحكومية المتورطين في صدور أحكام الإعدام والاختلاس والإعتداء على الأطفال من جهة وحبس مدافعي حقوق الإنسان وحقوق النساء والأطفال .

هذا وأعلنت السيدة ”جولرخ إيرايي“ ناشطة حقوق الإنسان خلال رسالة مفتوحة وجهتها من سجن إيفين عن قلقها تجاه تدهور حال زوجها محملة مسؤولية صحة زوجها السجين وهو خاض الإضراب عن الطعام طويل الأمدعلى سلطات النظام .

وفي الشهرالماضي حُرمت النساء من إجراء الحفلات الموسيقية أيضاً ، هناك اعتقالات مكررة للنساء والرجال تحت غطاء المشاركة في الحفلات الخصوصية بهدف مواصلة القمع والخناق والضغوط .

كما هناك تقارير مروعة عن تهميش النساء من سوق العمل وبالتالي وجود الفقروالعوز والحرمان للنساء اللاتي مرغم عليهن على المبيت مع أطفالهن في القبور المحفورة في المقابركما أذعن سلطات النظام في الشهر الماضي بتدهور 100بالمئة من تزايد عدد النساء المشردات في طهران كما نُشر إحصاء جديد من زواجات قسرية من اليافعات أيضاً.

 

ممارسات التعذيب والعقوبات الوحشية ومخذلة

خضعت السجينة السياسية شهلا محمدياني، (28عاماً) للاستجواب والتعذيب طيلة 67يوماً من حبسه.

وقال هيمن محمدياني شقيق هذه السجينة أنه مورست على شقيقته التعذيب الشديد بحد فقدت كتفها اليسرى قوتها . الجدير بالذكر أعلن اتهام شهلا العضوية في حزب كردي والتبليغ ضد النظام حيث فند شقيقها هذا الاتهام قائلاً: إن هذا الاتهام لغرض فبركة الملف عليها وليس إلا.

هاجمت عناصر البلدية في مدينة أهواز يوم 6/ كانون الأول –ديسمبر على إمرأة صاحبة البسيطة وضربوها بالعصي الكهربائية حيث انجرحت . وقال إبن هذه الإمرأة المعزولة أن 10 من عناصر البلدية هاجمت على هذه العجوزة و هي في عمر70 عاماً وهي كانت قد فرشت بساطها أمام محله وضربوها بالعصي الكهربائية حيث طاحت على الأرض.

 

السجن

 ظروف السجن:

اقتحمت عناصر المخابرات يوم 28/تشرين الثاني –نوفمبر  زنزانة السجينة ”أفسانه بايزيدي“و”هاجربيري“ في سجن كرمان المركزي حيث أخذوا بعض مقتنياتهما معهم أيضاً.

هذا وحسب مصدر مطلع من داخل السجن اُقتيدت هاجر بيري إلى الزنزانة الانفرادية  بسبب هتافها بشعار ”الموت للدكتاتور“ مقابل شتائم العناصر المهاجمة عليهما . الجدير بالذكر تلبث هاجر بيري (33عاماً) في السجن منذ تشرين الأول –أكتوبر 2007 دون أية إجازة وهي مدانة بـ17عاماً السجن أيضاً. إن اتهامها نصرة وعضوية في الأحزاب الكردية المعارضة غير تلبث حالياً في عنبر الجرائم العادية  مع سجناء المواد المخدرة والمساجين الخطرين .

هذا ونُقلت السيدة بيري  يوم 23/كانون الأول-ديسمبر ورغم اعتراضعها الشديد وبعد تحمل 9سنوات الحبس في سجن كرمان المركزي نُقلت إلى سجن مدينة تبريز.

هذا وفي عشية يوم حقوق الإنسان العالمي وفي حملة عالمية طالبت منظمؤة العفوالدولية بتوقيع لائحة من أجل الإفراج عدد من ناشطي حقوق الإنسان المطروحة عالمياً منهم المرأة الإيرانية ”زينب جلاليان“ والتي تعاني من مشكلة البصر وحرمانها من العلاج أيضاً. وكتبت العفو الدولية  في هذا النمط تقول:”كانت زينب جلاليان (34عاماً)ناشطة سياسية ولها فعالية من أجل تعزيز الأقلية الكرد والنساء بالذات.. حاليا تعاني زينب من وضعية عيونها الوخيمة ومعالجة عيونها ضرورة ملحة جداً وتحتاج إلى عملية جراحية تخصصية أيضاً، غير لم يسمح له السلطات بذلك لحد الآن إنها تحتاج مساعدتنا“

نشرت منظمة العفوالدولية بياناً عاجلاً في 12/كانون الأول –ديسمبر أشارت فيه باعتقال ”آتنا دائمي“ الغير قانوني وبممارسة العنف وطلبت الإفراج عنها.

الجدير بالذكر أنه تم تفهيم ”آتنا دائمي“ الاتهام يوم/19كانون الأول وهو «الإهانة على القيادة والمسؤولين» و«نشرالأكاذيب»في عدلية إيفين. وصرحت آتنا في هذه الجلسة رافضة هذا الاتهام أنها في يوم الاعتقال قد قدمت الشكوى في هذا الملف فيستوجب العناية فيها قبل غيرها.

السجينة السياسية لاوين كريمي التي تعاني من نزيف الدم في المعدة دخلت الإضراب عن الطعام منذ يوم 21/كانون الأول –ديسمبر بسبب منع سلطات سجن مدينة ”همدان“من نقلها إلى المستشفى وعدم موافقة الإدعاء العام لإصدار الإجازة لها. الجدير بالذكر أن سبب إصابة هذه الطالبة ”السقّزية “ بالنزيف في المعدة ، ممارسات التعذيب عليها حين الاستجواب. تم إدانة لاوين (26عاماً)طالبة في فرع المديرية بـ3سنوات الحبس باتهام التعاون مع أحد الأحزاب الكردية المعارضة للنظام.

قرر الإدعاء العام في طهران عدم السماح للسجينة المسيحية ”مريم نقاش زرجران“ في أيام كريسمس وحلول السنة الجديدة الميلادية للإفراج المشروط وماتزال تبقى في الحبس وقد سبق أن تمضي مريم نقاش زرجران ولغرض مراحل العلاج في الإجازة ، غير إنها وبأمر الإدعاء العام عادت إلى السجن في 6/كانون الأول-ديسمبر رغم إصابتها بمرض القلب . الجدير بالذكر أن ”مريم نقاش زرجران“ تلبث منذ

19/تموز-يوليو 2013في السجن.

نشرت منظمة العفوالدولية بياناً عاجلاً في 19/كانون الأول –ديسمبر2016 بخصوص وضعية السجينةالسياسية ”نازنين زاغري“ في السجن حيث كتبت:” فرضت قوات الحرس الضغوط على نازنين زاغري لتختارأحد الخيارين ، يإمّا مجيئ بنتها (بعمرعامين) ثلاثة أيام في الأسبوع داخل السجن أن توقيع مستند تطالب فيه بعدم الرغبة لاستفادة من حقها لحضانة الطفل داخل السجن. هذا في وقت لا توجد فيه إمكانية تساعد حضانة الأطفال داخل سجن إيفين. حاليا إنها تتمكن من اللقاء مرة في الأسبوع وفقط لمدة ساعة واحدة . وحسب منظمة العفو الدولية ، ”يبدو أن الهدف لطرح هذا الخيار من قبل سلطات السجن في إطار تضليل لنوايا إعلامية بالذات“.

الاعتقالات التعسفية

 

تم اعتقال إمرأتين يوم الخميس 8/كانون الأول-ديسمبر خلال اعتراض أهالي مدينة ”خرمشهر“ على نقل ماء نهر كارون ، حيث أقتيدتا إلى دائرة المخابرات.

هذا واعتقلت راحيل موسوي(22عاماً) المصورة والصحفية حين عودتها إلى منزلها حيث كان ينوي عناصر المخابرات عند اعتقالها أن يأخذوا آلتها للتصوير(كامرا) باستخدام العنف حيث أصبت يدها اليمنى وأدخلوها بصورة وحشية داخل السيارة.

الإمرأة الثانية المعتقلة كانت رقية جعفري(38عاماً) متزوجة مع 4أطفال وهي من ناشطي البيئة حيث تم إعتقالها حين المظاهرات.

اعتقلت صباح يوم 27/كانون الأول –ديسمبر طاهرة رياحي السكرتيرة الاجتماعية لوكالة ”برنا “ للأنباء باتهام التبليع ضد النظام(وكالة إيلنا الحكومية  24/كانون الأول –ديسمبر2016).

أخبر آمر مركز الحرس في ناحية ”جناران“ عن اعتقال شباب في حفلة خصوصية قائلاً:

«اعتقل الليلة الماضية 9نساء و14رجلاً في حفلة في أحد البساتين والمنتجعات في قرية ”كاهو“»وأضاف أنه تم تسليم المعتقلين مع ملفاتهم للمراجع القضائية للمدينة (وبسايت ركنا الحكومي6/كانون الأول-ديسمبر2016).

كما أخبر هذا المصدرعن اعتقال 18شاباً وشابة في حفلة خصوصية في هذه المدينة كان معدل المعتقلين يتراوح بين 18-25عاماً حيث تم تسليمهم لإجراء المراحل القانونية (وكالة فارس الحكومية 17/كانون الأول-ديسمبر2016).

هذا واقتحم يوم الجمعة 9/كانون الأول –ديسمبر عناصر الشرطة احتفالاً خصوصياً في طرقبه شانديز حيث اعتقلوا 16رجلاً و8نساء(وبسايت آنلاين الحكومي11/كانون الأول-ديسمبر2016)

كما اعتقل عناصر شرطة الأمن الأخلاقي لطهران أكثر من 30شابة وعدد من الشباب في حفلةخصوصية في مضيف في مركز طهران . وذكر مصدر مطلع أن معدل أعمار المعتقلين كان يتراوح بين 18-25عاماً(صحيفة ”دنياي اقتصاد“ الحكومية).

تم اعتقال 120إمرأة ورجل في مقهى في مركز طهران يوم الأربعاء 14/كانون الأول –ديسمبر2016إنهم أجروا هذا المحل لإقامة حفلة ، حيث اقتادهم العناصر الحكومية إلى السجن كما تم إيقاف هذا المقهى عن العمل أيضاً(وبسايت ركنا الحكومي-14/كانون الأول –ديسمبر2016)

اعتقلت القوة الانتظامية خلال 8 أشهر من العام ا لماضي 298إمرأة باتهام الفعالية في الشبكات الاجتماعية. وأعلن ”حسين ساجدي نيا“قائد القوة الانتظامية في طهران بهذا الخصوص عن اعتقال 986رجلاً و298أمرأة  خلال 8 أشهرحول مواضيع مثل نشرالأكاذيب ونشر الصوت والفلم في الإنترنيت.

اقتحم عناصر الشرطة مساء يوم الخميس حفلة خصوصية في منطقة ”بريم“ بمدينة آبادان واعتقلوا 26شابة وشاباً كان أكثرهم طلاب الجامعة .هذا وأمر قاضي الملف بإحضارعوائل هؤلاء الشباب(وكالة إيرنا الحكومية -23/كانون الأول-ديسمبر2016) في مدينة مشهد باتهام لكونهم دلاكين . هذا وأيّد مساعد الإدعاء العام هذا الخبر(وكالة ركنا الحكومية 27/كانون الأول –ديسمبر2016).

 

انتهاك الحقوق الأساسية

 

أعلن محمد فرهادي  وزير العلوم والتحقيقات والتقنية غداة يوم الطالب بأن إقامة السفرات السياحية المختلطة في جميع الجامعات في البلد ممنوع . إنه صرح يوم 7/كانون الأول –ديسمبر في البرلمان بأنه سيتصرف من الآن فصاعداً مع من يقيم هكذا السفرات(وكالة إيسنا -7/كانون الأول –ديسمبر)

منع عناصرالأمن يوم الجمعة 9/كانون الأول-ديسمبر 2016 البنت (7سنوات) الذي كانت قد جاءت من مدينة شبستر إلى طهران برفقة أبيه من الدخول إلى ملعب آزادي لتفرج المباراة بين فريقي ”استقلال“ و”تراكتورسازي“

مُنِع ليلة 25/كانون الأول –ديسمبر من حضور عازفة باسم”ملاني آوانسيان“ على منصة كنسرت”بري زاد“ رغم انجاز جميع المراحل الإدارية وصدور الجواز أيضاً. هذا وترك أعضاء فريق الموسيقي آلتها الموسيقية على كرسيها الفارغ احتراماً لهذه العازفة المسيحية(وكالة فارس الحكومية 26/كانون الأول –ديسمبر2016)

 

 

انتهاك حقوق الأقليات الدينية والقومية

تم إخراج طالبتين باسم ”منى هوشمند“و”فرينازمختاري“ كونهما بهائيتين من الجامعة ومُنعا من مواصلة الدراسة أيضاً.كما تم اعتقال ”فريبا روحاني “ و”أمرالله خالقيان“ زوجين بهائيين خلال هجوم عناصرالأمن عليهما.

 

 

عواقب سياسية التمييز الجنسي

 

خلال شهر كانون الأول/ديسمبر نُشرإحصاء ملفت للنظر من وخامة أوضاع النساء المعيشية والاجتماعية في وسائل الإعلام الحكومية.

هذا ويدل أحد التقارير أنه وفي فترة أعوام 2005-2016تم تهميش 50ألف إمرأة كمعدل من سوق العمل . كان في عام 2005نسبة مشاركة النساء الاقتصادية 17بالمئة في مقارنة مع نسبة 7/64للرجال. وقد وصلت هذه النسبة في عام 2015للرجال إلى 2/63 وللرجال إلى 3/13بالذات (وكالة مهر الحكومية 17/كانون الأول-ديسمبر2016).

كشف أحد أعضاء مجلس البلدية في طهران عن تصعيد 100بالمئة للنساء المشردات خلال 6أشهر، وحسب إحصاء دوريات وحدات الخدمات الاجتماعية الفورية لبلدية طهران لجمع النساء كان عدد النساء المشردات في النصف الأول لعام 2014كان 544إمرأة بينما وصل هذا العدد في النصف الأول من عام 2016إلى 1038.. هذا وقالت ”فاطمة دانشور :« نشاهد تقريباً تصعيد 100بالمئة للنساء المشردات»(وكالة تسنيم الحكومية 5/كانون الأول –ديسمبر2016).

كشف المديرالعام للأحوال الشخصية لمحافظة إصفهان أنه خلال 8أشهر عام 2016شاركت 533فتاة بأعمار دون 14عاماً في مائدة عقدالنكاح بينهن 5العرائس أقل من 10سنوات(وبسايت تابناك الحكومي في إصفهان 29/كانون الأول-ديسمبر2016).

كما سبب الفقر والعوزوالحرمان للأمهات في إيران دفعهن إلى ترك أطفالهن وتحمل الضغوط الثقيلة النفسية بالذات، وقالت ”زيبا مجرب“مسؤولة عن مكتب الأطفال المشردين في محافظة خراسان رضوي :هناك يترك 60طفلاً شهرياً في مشهد ويتم تسليمهم لدائرة الصحة (وكالة مهر الحكومية -13/كانون الأول –ديسمبر 2016).

هذا وحسب تقرير مروع نُشر في شهر ديسمبر تلتجئ بعض النساء في هذا الشتاء القارص إلى المبيت في القبور . كما يشير هذا التقرير إلى 50شخصاً  من الذين ينامون في القبورالفارغة المحفورة في منطقة نصيرآباد شهريار. فمثلا هناك إمرأة باسم شهناز مع إبنها بعمر 18عاماً وتوأمان بعمر16عاماً مضطرون من العيش في هذه القبور كما تعيش عدة عوائل في الخيم داخل المقبرة (وبسايت تابناك الحكومي( 27/كانون الأول-ديسمبر2016).

 

 

 

 

 

 

احتجاجات النساء

 

طالبت السجينة السياسية ”مريم أكبري منفرد“في رسالة وجهتها إلى المنظمات الدولية تم نشرها يوم 22/كانون الأول-ديسمبر طالبت الأمم المتحد“ بتشكيل محكمة عادلة لمقاضاة منفذي وآمري ارتكاب مجزرة 1988ولايسمحون بتنفيذ حكم العقوبة ضد أحمد منتظري.

هذا وتم اعتقال مريم أكبري منفرد في 28كانون الأول 2009باتهام المحاربة حيث أدينت بـ15عاماً الحبس فقد قضت 7سنوات من هذاالحكم في سجن إيفين. إنها أعلنت في 16/تشرين الأول-أكتوبر عن حراكها من داخل السجب لمقاضاة أقربائها الذين كانون من ضحايا مجزرة 1988.

احتجت آتنا دائمي ناشطة ومدافعة حقوق الأطفال بعد الاعتقال واقتيادها إلى سجن إيفين يوم 26/تشرين الثاني 2016بتوجيه رسالة إلى خارج السجن احتجت على وجود الفساد في الجهة القضائية.كان احتجاج السيدة دائمي على إطلاق عنان السلطات الحكومية المتورطين في إصدار أحكام الإعدام والاختلاس والاعتداء على الأطفال، بينما هناك يلبث مدافعوحقوق الإنسان وحقوق النساء والأطفال في السجون.

هذا و وجهت السيدة ”جولرخ إيرايي “ ناشطة حقوق الإنسان رسالة من سجن إيفين وصفت فيها وضعيه زوجها السجين آرش صادقي بأنها مثيرة للقلق كما حمّلت المسؤولية تجاه أي حدث غير قابل للعلاج بالنسبة له على الإدعاء العام للنظام والسلطة القضائية وفيلق الحرس بالذات.وأشارت ”جولرخ إيرايي“ في هذه الرسالة إلى لقائها مع أرش صادقي يوم /4كانون الأول –ديسمبر2016وكتبت تقول:
” التقيت مع زوجي بحضور المأمور من السجن، كان يعاني من الانخفاض الشديد  لضغط الدم وتخفيف الوزن الملفت (حوالي 18كغم طيلة 40يوماً) والضعف الجسمي حيث كان لا يستطيع المشي إلا بصعوبة وبمرافقة أحد.“

هذا وتطرقت في رسالتها إلى حرمان النساء السجينات من حق الاتصال الهاتفي مع عوائلهن وكتبت:

” يعاني السجينات في عنبر النساء من حرمان الاتصال الهاتفي مع أعضاء العائلة حيث تتمكن النساء السجينات في هذا العنبر من الاتصال الهاتفي مرة في الأسبوع وبحضور مأمور من حماية السجن ولمدة بضعة دقائق وطبعاً أنا كنت محرومة في هذا الأسبوع من حق الاتصال أيضاً ومعزولة كاملة من حال زوجي في هذه الظروف المرزيةجداً بالذات.

تجمعت عدد من طالبات جامعة علامة طباطبايي يوم السبت /3ديسمبر-كانون الأول2016 احتجاجاً على القوانين التمييزية وتقييدات حول توقيت دخول وخروج الطالبات إلى ومن الأقسام الداخلية ”فرهمند“. هذا ورداً على هذا التجمع الاحتجاجي قام رئيس القسم الداخلي بالتصرف ضد الطالبات حيث سحب البيان من يد الطالبة التي كانت تقرأ البيان ومزّقه كما هدد عناصر الحمايه للجامعة الطالبات بأنهم لا يعتنون بمطالباتهن في حالة مواصلة احتجاجاتهن.

تجمع اعتراضي لعدد من الموظفين المتقاعدين من وزارة التربية وكان أكثرهم من النساء صباح يوم الأحد 4/تشرين الثاني-ديسمبر 2016مقابل مبنى البرلمان متزامناً مع القاء الكلمة من قبل الملا روحاني في البرلمان. احتج المتظاهرون على سوءوضعيتهم المعيشية وقلة الرواتب وتحفيزات التقاعد.

شكلت يوم /8كانون الأول-ديسمبر أهالي مدينة بيرانشهر سلسلة إنسانية تحت عنوان ”أنا ضحية المستقبل“احتجاجاً على مضاعفات الضحايا من جراء حوادث الطرق . وكان حضور النساء والشابات في هذه السلسلة الإنسانية ملفت . كانت مطالبات المتظاهرين في هذه السلسلة ، الإسراع في تسليك الخط السريع لطريق بيرانشهر –نقده  وإعادة البناء وترميم طريق بيرانشهر –سرداشت.

يوم الأربعاء 21/كانون الأول –ديسمبر2016تجمع حوالي70شخصاً من موظفي وعمال مستشفى رجايي في مدينة ”قجساران“اعتراضاً على عدم استلام تحفيزاتهم السنوية مقابل مبنى هذا المستشفى.

قام المحتجين ونيابة ً عن 700من كوادرالمستشفي بين الموظف والعامل الاعتراض حيث ومتزامناً مع هذا الاعتراض توقفت غرفة العملية ومستوصف المستشفى عن العمل أيضاً.

هذا وقال قائممقام مدينة ”قجساران “ عبدالرحيم رحيمي: لا تختصر هذه المشكلة لمدينة قجساران فحسب وانما تكون في جميع أرجاء البلد أيضاً.

أقامت مجموعة من أمهات الإنتفاضة يوم الجمعة 16/كانون الأول-ديسمبر2016مراسيم الذكرى السنوية السابعة لمصطفى كريم بيگي من شهداء الإنتفاضة العامة على قبره. هذا وأقيمت هذه المراسيم قبل موعده لأسباب أمنية وشارك في هذه المراسيم جمع من أمهات الإنتفاضة وأقرباء الشهيد ومدافعي حقوق الإنسان.

كما اجتمعت يوم الإثنين 26/كانون الأول –ديسمبر2016عدد من أمهات متنزة لاله وأقرباء شهداء إنتفاضة عام 2009على قبور أعزائهن في مقبرة ”بهشت زهراء“ حيث خلدوا ذكراهم .

ثم ذهبت هؤلاء الأمهات للقاء مع نجل المرحوم السيد منتظري الذي قد تم إدانته بـ21عاماً الحبس بسبب نشر تسجيل صوتي من لقاء والده مع لجنة الموت خلال مجزرة عام1988حيث أدانت أمهات الإنتفاضة هذا الحكم الجائر وغير عادل فقدروا مبادرة أحمد منتظري أيضاً.

كما أقامت أمهات الإنتفاضة يوم 28/كانون الأول-ديسمبر2016مراسيم تخليد ذكرى شهيد الإنتفاضة ”شهرام فرجي زاده“ بمشاركة جمع غفير من أقرباء السجناء السياسيين وعوائل شهداء الانتفاضة وأعلنوا في هذه المراسيم عن دعمهم السجناء السياسيين داخل الإضراب عن الطعام مطالبات بالإفراج العاجل لـ”آرش صادقي“وسائر السجناء السياسيين.

شارکونا بآرائكم

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn