لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

إن لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبصفتها عضوا في المعارضة  ضد نظام المعادي للمرأة، تدافع عن حقوق المرأة الأيرانية وتعمل على نصرة قضايا المرأة  

كانت مجاهدة بطلة بسجل نضالي ثوري يمتد إلى 17 عامًا بدأ منذ عام 1979

عند ما كانت طالبة مدرسية مفعمة بالحماس حيث خاضت درب المجاهدين النضالي بمشاركتها النشطة في المظاهرات والتجمعات والاعتصامات الاحتجاجية لعوائل المجاهدين والدفاع عن مبنى المقر المركزي للمجاهدين أمام مداهمات الهجّامين وحرس خميني، وذلك جزء من نشاطاتها المكثفة آنذاك.

وفي عام 1979 نجح في دخول جامعة «متحدين» بطهران لتواصل دراستها في فرع الرياضيات والحاسوب. فمنذ بداية دخولها الجامعة بدأت نشاطاتها بالتعاون مع جمعيات الطلبة المسلمين في إطار الأنشطة التي استمرت حتى نيسان عام 1981. ثم نقلت فرشته إلى إحدى الجمعيات المحلية لأنصار منظمة مجاهدي خلق في شرقي العاصمة طهران وتابعت عملها المحترف هناك. وفي أوائل خريف عام 1981 انقطع اتصالها بالمنظمة فاختارت حياة سرية وهي تواصل نشاطاتها قرابة 4 سنوات في إطار خلايا المقاومة،

حتى وصلت إلى مقرات مجاهدي خلق في المنطقة الحدودية. فبدأت فرشته البطلة نشاطها في إذاعة «صوت المجاهد» منذ شباط عام 1985 وقطعت شوطًا طويلاً على درب النضال حتى يوم استشهادها في حياة مفعمة تمامًا بالتعهد والالتزام وتحمل المسؤوليات والمثابرة والجهد الدؤوب والبذل والعطاء ونكران الذات. واستشهد اثنان من أشقائها خلال عملية «الضياء الخالد» في صفوف جيش التحرير الوطني الإيراني حيث ضحيا بدمائهما الطاهرة من أجل تحرير شعبهما العظيم. فلتخلد ذكرى المجاهدتين البطلتين عفة حدّاد وفرشته اسفندياري،والمجد والخلود لدربهما النضالي الثوري بعزائم الصناديد وقتالهم في صفوف جيش التحرير من الرجال والنساء الشجعان البواسل.

شارکونا بآرائكم

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn