لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

إن لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبصفتها عضوا في المعارضة  ضد نظام المعادي للمرأة، تدافع عن حقوق المرأة الأيرانية وتعمل على نصرة قضايا المرأة  

 مثال للعطف والحنان

الاسم : رؤيا دستمالجي

مسقط الرأس: طهران

التعليمات: شهادة الثانوية

تاريخ الإستشهاد: 19/ تموز – يوليو/ 1981

المشهد: سجن إيفين في طهران

كيفية الإستشهاد: الإعدام رميا بالرصاص

كان ولا يزال في أرضنا إيران القديمة أشخاص عندما شاهدوا أن الصورة الغالبة في سماء الوطن هي صورة من الصمت  فصرخوا بصوت عال وصوروا زئيرا مدويا يملأ قلوب الناس بالأمل .

اولئك الذين شطبوا مفردة الصمت من قاموس حياتهم وحولوا الثرثرات الی صرخات تدوي في السماع. وكانت رؤيا من ضمنهم. 

ولدت رؤيا في عام 1961 في طهران ونالت شهادتها الثانوية في فرع الرياضيات من المدرسة الثانوية "مرجان". كانت رؤيا مثالا للعطف وكانت معروفة بقلبها ممتلئ بالحب عند أصدقائها وأقاربها حيث كان استطال مدة غيبته محسوسا للجميع. ألقي القبض على رؤيا في تموز 1981 ولم تعود الى عائلتها وأصدقائها بعد . أقتيدت رؤيا بعد الاعتقال مباشرة الى الجناح 209 لسجن إيفين حيث فور دخولها تعرضت للتعذيب لإرغامها بالظهور على شاشة التلفزيون لإعلان البراءة من منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.  

وفي 19 تموز – يوليو بينما كانت تتحدث مع رفيقات السجن لها فجأة ارتفع صوت عبر مكبر الصوت يطلب من رؤيا وعدد من السجينات للخروج عن الجناح الى مكتب السجن. ساد صمت ثقيل أحسسن به جميع السجينات. ولكن لم يلبث طويلا حتى كسرته رؤيا بضحكتها العالي وثم بدأت صعود الدرج مبتسمة. في تلك الليلة اقتيدت رؤيا و26 سجين آخر من أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية الى خشبة الإعدام ليكتبون بحبر من دماعئهم الطاهرة صفحة أخر من تاريخ أمتهم.        

شارکونا بآرائكم

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn