لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

إن لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبصفتها عضوا في المعارضة  ضد نظام المعادي للمرأة، تدافع عن حقوق المرأة الأيرانية وتعمل على نصرة قضايا المرأة  

عشية يوم المرأة العالمي، السبت 27 شباط 2016 عقد تجمع كبير بعنوان "عهد بالمساواة: اتحاد المرأة ضد الأصولية"

بحضور مريم رجوي وشخصيات سياسية وثقافية بارزة وبمشاركة نشطاء حركة المساواة من 26 دولة حول العالم.


المتحدث الرسمي والرئيس المنتخب للمعارضة الإيرانية مريم رجوي تناولت في حديثها الانتخابات الصورية، ومعاناة المرأة في إيران، ودور المرأة كقوة أساسية قادرة على محاربة التطرف والقضاء عليه، ودعت النساء في إيران والعالم للتوحد لكي تصل الحرية إلى إيران، والسلام للشرق الأوسط والأمن للعالم.

من المتحدثين كانت ليندا شافيز، المدير السابق في البيت الأبيض، مسؤولة الاتصال العامة إلى اللجنة الفرعية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، وراما ياديه الوزير الفرنسي السابق لحقوق الإنسان، و إنغريد بيتانكور، مرشحة الرئاسة الكولومبية السابقة. ريتا سوسموث، الرئيس السابق لالبوندستاغ الألماني. رانجانا كوماري، مدير مركز البحوث الاجتماعية والفائزة بجائزة لوتس القيادة من الهند؛ نغم قادري، نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري. رشيدة مانجو وياكين ايرتوك، المقرر الخاص للأمم المتحدة السابق عن العنف ضد المرأة؛ كريستين أوكرينت، الصحفي الفرنسي، والكاتب والمعلق التلفزيوني الشهير؛ بياتريس بيسيرا، عضو البرلمان الأوروبي من أسبانيا. ستيفانيا بيزوبان، عضو مجلس الشيوخ الإيطالي. مارغريتا الدر، والسيناتور الاسبانية؛ فتيحة البقالي نيابة عن النساء المشرعين من المغرب. نجيمة تاي تاي، وزير التربية والتعليم السابق والشباب من المغرب. أنيسة بومدين، السيدة الأولى السابقة للجزائر، المفكر الإسلامي والفقيه. عزة هيكل، الكاتب وأستاذ الجامعة العربية الأكاديمية التابعة لجامعة الدول العربية ورئيس مجلس النساء من القبائل العربية المصرية. مجيدة نوفايشي، نائب رئيس ائتلاف نواب المرأة العربية من مصر.أفديلي دريتا، النائب السابق لمجلس الوزراء والرئيسة الحالية من الغرفة الوطنية للوساطة، ديانا تشولي، الكاتب الصحافي والسياسي، سيفيم أربانا، مؤسس التنظيم الرائع الألباني نساء من ألبانيا. وفد من رجال القانون، بما في ذلك فاتوماتا ديمبيلي ديارا (مالي)، كريستي بريميلو وسارة تشاندلر (بريطانيا)، رئيس لجنة حقوق الإنسان في اتحاد نقابات المحامين الأوروبية؛ ماريا المبيضات ألميدا، النائب ونائب المدير العام في المحكمة العليا (البرتغال)؛ زينات مير الهاشمي، عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وعضو اللجنة المركزية لمنظمة فدائي الإلكترونية (OPFGI)؛ سوفارا سديدي، عضو المجلس المركزي لمجاهدي خلق. وعدد من رؤساء الجمعيات والمجتمعات والشباب الداعمة للمقاومة الإيرانية.

أشرف على البرنامج السيدة سارفينزا تشيتساز، رئيسة لجنة المجلس الوطني لمقاومة المرأة، السيدة زولا حبيبي عضو المجلس المركزي مجاهدي خلق، والسيدة ليندا شافيز.
نانسي بيلوسي، زعيمة الأقلية من مجلس النواب الأمريكي. البارونة بوثرويد الرئيس السابق لمجلس النواب في المملكة المتحدة، ومن الولايات المتحدة عضوات البرلمان لوريتا سانشيز وجودي تشو. والأنثروبولوجيا الفرنسي البارز والكاتب فرانسواز هيرتير أرسلو رسائل دعم إلى المؤتمر.
وناقش المتحدثون سبل مواجهة التطرف الإسلامي التحدي الرئيسي في العالم. واستعرضوا المثال الناجح المتمثل بالمقاومة الايرانية لتحقيق المساواة بين المرأة والرجل ودورها الرائد في جميع مجالات النضال ضد الأصولية، كما شددوا على الدور القيادي للسيدة رجوي.

أكد الحضور أن النساء هن الضحايا الرئيسيين للأصولية. ومع التضامن ووحدة العمل، نستطيع أن تلعب دورا هاما وأساسيا في مكافحة هذه الظاهرة المشؤومة التي تجاوزت جميع الحدود الجغرافية وبلغت اليوم أبشع أشكال العنف.

وتخلل اللقاء الكبير أداء لطفل سوري صور فيه الألم والمعاناة التي يتعرض لها للشعب السوري، وعروض تصويرية لإعدام النساء الإيرانيات الشابات، ودور أمهات السجناء السياسيين، ومأساة الاعتداءات بماء النار على الشابات في إيران.


ریتا زوسموت، الرئيس السابق للبرلمان الاتحادي الألماني 
 
أيها الأصدقاء الأعزاء، وأيها الحماة الأعزاء ويا داعمي النساء والرجال
عليّ أن أقول مسبقا أنه عندما كنت أستمع الى كلمات مريم رجوي فلم أعد قادرة على الجلوس على الكرسي لأنه ما قالته فهو دورنا لكي نتناول هذه الرسائل.
اني تعلمت الكثير من مخيم أشرف خاصة اننا اليوم نناضل بصفة نساء لاولئك الذين يقمعون ويعذبون ويخاطرون بحياتهم من أجل المزيد من الحرية والمساواة.
وعندما نتكلم عن أناس يعانون من التعذيب والقمع والقتل في ايران فهذا لا تخص ايران فقط. ألفت السيدة رجوي هذا الكتاب «النساء ضد التطرف» أقرأوه رجاء. اليوم حركتنا نحو المستقبل ضد التطرف ، التطرف الاسلامي والقضية ليست قضية الدين ودعوني أن نفرق بين المسلمين والمتطرفين الاسلاميين.
لنساهم ونظهر بأننا نتبع ما عملت به النساء في المقاومة واننا نتبعك يا سيدة رجوي. اننا نمضي قدما الى الأمام وساعدوننا لكي نوقف هذا الهمجية واللاانسانية ضد الناس. حان وقت ذلك. أشكركم.
 


راما یاد ـ وزيرة حقوق الانسان الفرنسية السابقة

أيها الآصدقاء الأعزاء، عندما كان يدلي الايرانيون بأصواتهم فانطلقت هناك دعايات غير جديرة في فرنسا واوربا والدول الغربية. خرافة بخطة مقصودة تنقل من قبل الملالي وروحاني بشأن حركة ثورية فمينية في ايران. اني أريد أن أقول ان هذا الأمر ليس صحيحا. واذا كان من المفترض أن تجري ثورة في ايران فهذه الثورة تأتي من قبل المجلس الوطني للمقاومة الايرانية. لأنه ليس هناك اعتدال لـ 35 مليون امرأة ايرانية. انهن يردن أن يكون حق المواطنة بشكل كامل واليوم انهن لسن مواطنين من الدرجة الأولى. احكموا: من 2000 اعدام في عهد روحاني كان بينها 57 امرأة وهذه الاعدامات جرت غالبا أمام المرأى العام. هناك تمييز ممنهج ومرسخ في الحياة اليومية. وكل هذه تبدأ من صغار الأعمار. النساء في 9 سنوات يعتبرن مسؤولات أمام الجزاء. واذا أرادت النساء السفر فهن بحاجة الى اذن الزوج. هؤلاء النساء يقبعن خلف قضبان السجون منذ سنين. السيدة مريم رجوي زعمية المعارضة الايرانية حيث تجسد سنوات نفيها الطويلة تضحيات سني النضال الطويلة المؤلمة. وتتبعها جيل من النساء اللاتي لا يعدن يتحملن الصبر. انهن رائدات في المقاومة الايرانية وانهن كن أول أشخاص كما أكدت السيدة الرئيسة عارضوا التحجب القسري في أول أيام حكم هذا النظام. وهن أول آناس تم حبسهم وتعذيبهم واعدامهم وانتهجوا الحياة السرية. هؤلاء النساء وبينهن البنات الصغيرات كسرن الحواجز الذهنية وضحين ودفعن الرجال الى النضال. هؤلاء النساء المعروفات أو غير المعروفات لسن بنات وشقيقات وزوجات وأمهات أو جدات. انهن بطلات. نضالهن لا يقتصرن على ايران بل نضالهن يتعلق بالعالم. انهن يناضلن ليس من أجلهن وانما من أجلنا. اذن يجب أن نخلدهن في هذا اليوم. أشكركم جدا.


رشيدا مانجو- المقررة الخاصة المعنية بممارسة العنف ضد النساء   2009-2015

انا كنت المقررة الخاصة حتى يوليو 2015 لكن هذا فخر لي ، اشكر منظمي  المراسيم  لاسيما لجنة المرأة في المجلس الوطني  للمقاومة الايرانية  على توجيه الدعوة لي. 
العنف ضد النساء و البنات هو الانتهاك الأكثر عمومية لحقوق الانسان حيث نواجهه في الظروف الراهنة سواء في فترة السلام او في فترة الحرب او الانتقال ، الاجلاء وهلم جرا..
الرؤية الى العنف ضد النساء من وجهة نظرالمواطن كان موضوعا كتبتها أنا للجمعية العمومية وهذا التقرير زاد من درجة الفهم والادراك  في ما يخص العنف ضد النساء ، أسبابها و نتائجها .
نقاشي هو عندما تدرسون العنف ضد النساء من وجهة نظر  المواطن انكم تؤكدون على مساهمة النساء والقوة الفاعلة لديهن فتبرزون مشاركتهن في عوائلهن و مجتمعهن و بلدهن و ابراز دورهن لتنمية بلدهن و العنف  يعمل بمثابة المانع و الرادع و لا يسمح بممارسة الحقوق المدنية و السياسية و الاقتصادية و التنمية  ويعمل بمثابة مانع أمام تنفيذ الشؤون التي يشارك فيها المواطن.
و ايضا سمعنا  قبل قليل عن ايران وتنفيذ 63 اعدام خارج القضاء و (يقول) ناشطون لحماية حقوق البشر ان النساء يقتلون بدوافع سياسية غالبا ما إما حين الاحتجاجات و اشتباكات و الانتقال و ...
المجتمع الدولي  يعلم  و يلاحظ أن انتهاك حقوق النساء نفسه هو موضوع في انتهاك لحقوق الانسان. العنف ضد النساء لها دلائل و نتائج مختلفة  لكن تعالوا ان نعترف بشكل أوضح ان انتهاك حقوق النساء هو نفس انتهاك حقوق الانسان و علينا ان ندرك دلائلها و نتائجها وهي جزء من مسؤوليتنا و علينا تسليط الضوء عليها .ان الدول تتحمل المسؤولية . اني قدمت استدلالا في تقاريري الى مجلس حقوق الانسان في جنيف و الجمعية العامة للامم المتحدة بنيويورك اني اعتقد ان الذين لا يستطيعون تلبية هذه الحقوق و لا يلاحظون ضوابط مؤثرة لهذا الموضوع يجب محاسبتهم  بسبب انتهاك حقوق الانسان . ان عدم وجود محاسبة  على مستوى البلد أو العالم أدى الى تكوين ثقافة الحصانة بخصوص جرائم ترتكب ضد النساء والفتيات مما تسبب بدوره في جعل أعمال العنف و الانتهاكات امرا طبيعيا  في كثير من المجتمعات. عندما ننظر الى قتل النساء و البنات وباعتقادي هو استمرار لسائر الانتهاكات الاخرى  لحقوق الانسان وتأثيرها القوي هو عجز تلك الدول عن الاجابة بالرد المناسب و تحمل مسؤوليتهم للحيلولة دون ممارسة العنف وفي  النهاية امحاء هذا العنف ضد البنات و النساء .
شكرا لحسن انتباهكم.


ياكين ارتوك -المقررة الخاصة المعنية بممارسة العنف ضد النساء 2003-2006

مساء الخير . مضت 37 سنة من الثورة الايرانية . انذاك اني كنت طالبة في أمريكا. قبل يومين فقط  من اليوم العالمي للمرأة في 8 مارس بدأ خميني باعلان خطوات كانت تنذر بمستقبل اسود. زرت ايران في عام 2005 بصفة مقررة الأمم المتحدة المعنية و يجب ان اقول اني زرت ايران بدعوة من جانب النظام الايراني  وهم اعطوني فرصة  بان اشاهد الأحداث التي  كانت قيد الوقوع . اين تحدثت ليس فقط مع المسؤولين وانما تحدثت مع ناشطين في المجتمعات المدنية و المدافعان عن حقوق الانسان و منظمات  نسوية، ضحايا  العنف و كثيرا من الشابات اللاتي كن ينتظرن الاعدام ب سجن ايفين . انها كانت تجربه لا انساها ابدا .
بينما نحن نتابع الاحداث و التطورات في ايران بقلق ، يجب ان اطرح موضوعا بان التطرف و التشدد ليستا ظواهر جديدة و من الموسف انه لا يقتصر على ايران و لن يختتم بايران . ولو كان هكذا فوظيفتنا كانت أبسط . للتطرف تاريخ قديم  ولا يقتصر على الاسلام  او فصائل اسلامية فقط . هناك تطرف مسيحي ، ويهودي و هندوس و... . لهذا التطرف و التشدد تظهران في انواع مختلفة .
الربيع العربي جعل كثيرا من الشابات و الشباب يخرجون الى الشوارع بتوقعات متشابهة و لكن سرعان ما انحرف مسيرها من جانب مجموعات متشددة .
من وجهة نظري علينا ان نكون اكثر انتباها و نرد على كل أشكال التعدي و التعرض على حياة النساء و ايضا حقوق و الحريات الاساسية . لكن هناك معركة جادة بين القوانين الاساسية لحقوق الانسان الدولي و الحركات المتطرفة ماوراء الجنسية . هاتان في مسيرتين متناقضتين جدا . باعتقادي أن احد  الاخطاء التي نرتكبها في مواجهة التطرف و حركة التطرف هو  الوقوع في فخ محادثات مذهبية . يجب ان لا ننسى  أن التطرف لا يرتبط بمذهب بل يرتبط بالسلطة و القدرة.
لهذا و من اجل عدم سقوط في هذا الفخ و الدفاع عن النفس على اساس مبادئ مذهبية باعتقادي هناك حاجة  الى التاكيد على حماية المعايير و الموازين الدولية .
لكن نحن بحاجة الى رؤية جديدة ليس لا بين النساء فقط بل رؤية تجمع كل الاشخاص الذين يتفقون في الرأي لكي نحصل على جبهة مشتركة  ضد الحركات المتطرفة .
أتمنى لكم اطيب الأماني في نضالكم


رانجا كوماري مدير مركز الأبحاث الاجتماعية ومساعد شبكة النساء من أجل التغيير

سيداتي سادتي، أخواتي واخوتي
اني أريد أن أرحب بكم في هذا المؤتمر. نحن جئنا هنا لنرفع صوتنا بجانب أخواتنا في مخيم ليبرتي حيث يتم تعذيبهن من قبل النظام الايراني ويتعرضن للاضطهاد. لذلك اننا جئنا هنا لكي نرحب بجميع الأخوات والأخوة الحضور هنا.
ان شبكة النساء من أجل التغيير واني أتحدث باسمها أمامكم أبت أن تخنع أمام قوى القمع بل نناضل لدعم السيدة رجوي شامخين. لأنها هي التي وقفت قبلنا شامخة وصامدة وناضلت من أجل الدفاع عن حق المرأة الايرانية ضد القسوة والهمجية والظلم.
كلنا الحضور هنا يجب أن نشيد بجهود رائعة لقائدة مثل السيدة رجوي التي قادت حركة المقاومة وهي كانت رائدة للدفاع عن حقوق المرأة. قيادتها الصارمة أكدت على المبادئ الاسلامية القائمة على العدل والمساواة للنساء والرجال.
نحن مطمئنون أن جهودها لتوحيد العالم والعمل معا من أجل ايجاد عالم مسالم وتغييرات حازمة لتحسين واقع النساء تتكلل بالنجاح. دعوني أن نشيد مرة أخرى بجهود سائر الأخوات اللاتي وضعن نار النضال ضد النظام متقدة. وفي الختام أريد أن أرسل رسالة اليكم والى جميع أخواتي في مخيم ليبرتي بأننا لا نفكر للحظة بدونكم. نحن معكم وندعمكم ونكافح هذا الظلم حتى تحقيق مطاليبكم. وشكرا


اینغرید بتانکور –  مرشحة الرئاسة الكولومبية السابقة
 
مع الشكر ليندا، دعينا أن نفكر في مكانة النساء في العالم اليوم وبشكل خاص عندما تتعرض هؤلاء النساء للعنف ويتعرضن لهجوم بدم بارد من قبل الحكومات في العالم لاسيما النظام الايراني. أول موضوع أريد طرحه معكم هو أن نلقي نظرة الى أنفسنا باعتبارنا امرأة. نساء يحضرن هنا في المنصة ونساء يتواجدن أمامنا. نحن نساء القرن الحادي والعشرين. نحن حرائر وقويات وشجاعات وكلنا لدينا حقوق متكافئة. لماذا آنا أؤكد على هذا الموضوع؟ لأنه غالبا نسمع – وهذا شيء محرّم في الغرب – أن الحقوق التي نحظى بها نحن النساء في الغرب هي نتيجة ثقافتنا. وكأن فقدان حقوق النساء في سائر نقاط العالم هي مشكلة ثقافية. واني أريد أن أؤكد على هذه النقطة. لأنه كانت حقوق النساء مسألة ثقافية فبالنتيجة يمكن النظر الى التطرف الاسلامي بمثابة أمر ثقافي ونحن لا يجوز لنا أن نعارضه. بينما الكل يعلم أن حقوق النساء ومساواة النساء هي أس الأساس لجميع الحريات وكافة حقوق الانسان وفي كل ديمقراطيات العالم. وبالنتيجة اذا ما نقيم تخليدا فهو لكل النساء اللاتي يناضلن في العالم من أجل حقوق نتمتع بها نحن هنا في باريس في لادفانس وجميع النساء المجتمعات هنا وبدعم كل الرجال الذين يجتمعون معنا ويشاركوننا في الرأي والعقيدة بأن حق النساء مثل حق الرجال هو جزء من حقوق الانسان وحقوق بني نوع الانسان. وبالتالي أعتقد يجب أن نكرم امرأة دعتنا اليوم الى هنا وهي تحمل النبراس في القرن الحادي والعشرين. نبراس الضوء في أحلك وأظلم الليالي التي تخنق الحرية والديمقراطية  وحقوق النساء وهذه المرأة هي مريم رجوي. اني أريد أن نفكر فيما فعلته هي لكي نفهم في نهاية المطاف سبب وجودنا هنا.
في الوقت الحاضر وبينما في كل العالم النساء يدلين بأصواتهن و على سبيل المثال في الولايات المتحدة تناضل امرأة مثل هلاري كلنتون لكي تتمتع بحق المرأة وعلى رأس أكبر سلطة في العالم فيما في ايران وكما سمعنا وتم التوضيح حوله فالنساء لا يوجد حق لهن باسم حق لانتخابهن. انهن حرمن من المساهمة في السلطة. 50 بالمئة من الشعب الايراني ليسوا جزءا من ايران. ونحن هنا نتجرأ على أن نتحدث عن كذبة يقدمها النظام الايراني كديمقراطية. نتجرأ على الحديث حول كذبة الانتخابات في ايران بينما نعلم أنها ليست انتخابات. لأنه ليس لدى الايرانيين امكانية للانتخاب. ليس لديهم امكانية أن يقدموا أنفسهم مرشحين وليس لهم امكان الانتخاب. لأنه وللمشاركة في هذه الكذبة الكبيرة لابد أن تجتاز عدة فلترات تزكية ويستطيع العبور منها فقط اولئك الذين يختارهم خامنئي. دعونا لكي نخاطبه باسمه: الديكتاتور الأعظم! الديكتاتور الأعظم! انها ديكتاتور دموي حرّف القرآن. وغير القرآن من شكله الحقيقي وجعله ذريعة في خدمته وفي خدمة عصابته. انها عصابة دموية وقامعة للنساء وفاسدة.
لذلك هذه المرأة التي نراها هنا يجب أن نفهم أنها شجاعة للغاية. تلك الكلمات التي استخدمتها السيدة ارتيه. انها تتحلى بشجاعة تتحدى ديكتاتورية الملالي باسلوبها الخاص. انها تقود هذا النضال بشكل فذ للغاية. اولا بسبب أنها تبرز هذا التلاعب في القوانين، تلك القوانين التي تدينهم. انها أوضحت المادة (167) في دستور النظام الايراني وكيف أن هذه المادة في نهاية المطاف تسمح لاستغلال المرأة واسترقاقها بوحشية وأن استغلال الأطفال من قبل الملالي قد تم تكريسه . نعم السيدة رجوي، مريم ، مريمنا، انك بطلة لنا . انك بطلة لنا لأنك لست فقط أبرزت هذه «الشريعة» التي تفوق الطاقة والمثيرة للاشمئزاز وأفصحت عنها بل اضافة الى ذلك انك يا سيدة رجوي أسست منظمة – وهي استثنائية أيضا- تعطي حلا وتقدم نموذجا يستطيع أن يكون بديلا لايران مقابل الملالي. وهذا النموذج هو استثنائي. امكان لتحشيد النساء طبعا وكذلك لجمع النساء والرجال ورجال ونساء مسلمين ومسلمات لا ينكرون انتمائهم بالاسلام حتى يكون لديهم حق في النشاط السياسي مع احترام حقوق الانسان. حقوق انسانية. هذه هي المنظمة التي نراها. اني ومثل ليندا نتابع منذ سنوات  كيف تصنع هذه المنظمة. منظمة تتبوء فيها النساء مكانة قيادية أساسية. واني أريد أن أرى هذه في برلماناتنا في الغرب حيث نواصل نضالنا لكي يفتحوا مكانا لنا نحن النساء.بينما نحن نظن أننا نتمتع بكامل حقوقنا. هذه منظمة مسلمة وعلى رأسها امرأة مسلمة قادرة بثقافتها وتعاليمها وتجربتها السياسية تتحدى تحريف القرآن من قبل الملالي فكريا كما انها من الناحية السياسية تقدم نهجا في التنظيم الاجتماعي للدول المسلمة لكي يعمل النساء والرجال معا متكاتفتين مع العلم أن مساواة النساء ليست بمعنى اقصاء  الرجال كما ان المساواة ليس بمعنى امتلاك النساء حصة لهن مثلما يظن لدى النساء في دولنا الغربية ان امتلاك عدد من الكراسي أمر محبذ ونحن نعتقد أننا نحظى بكامل حقوقنا وارتضينا بتمتعنا بفضاء ضيق من الديمقراطية الغربية طبعا مع الاستثنائات المعروفة التي أطلع عليها ولكن أمامنا هنا منظمة توجد النساء في كل موقعها. نساء في القمة ونساء في مراتب أدنى. ورجال معهن وفي القمة والمراتب الأدنى. ولكن هؤلاء النساء لديهن حضور في كل المواقع وهن يشكل الغالبية كما نحن نشكل الأكثرية في العالم. 
50- 51 بالمئة من سكان العالم هم نساء. نعم هذه هي حقيقة ترجمتها السيدة رجوي عمليا في منظمتها. 51 بالمئه من النساء بل أكثر، هن ناشطات لكي تمنح ايران فرصة لكي ترى أمامها بديلا آخر ويرى المواطنون الايرانيون أنفسهم مسلمين يريدون دخول عالم القرن الحادي والعشرين ولا آن يبقوا في قرون الخلافة الظلامية التي يقدمها الملالي. هذه هي ثورة . نعم انها ثورة. ثورة تحطم المحرمات ومحرّماتنا في الغرب حيث نعتقد في نهاية المطاف اذا لم يتم انتخاب النساء في ايران ولايمكنهن من الانتخاب فهذه هي مسألة ثقافية.
السيدة رجوي انك تحطمين محرماتنا وتكسريها وتزيلين سبقات النظر لدينا نحن الغربيين. نحن الذين نرى ماذا يجري في ايران ويقال لنا ان الوضع هناك متفاوت وهناك ثقافة ومذهب آخر. انك تريننا بنضالك وبحضورك وبفهمك واستيعابك وبواقعك حيث تحشدين النساء حولك ومثلما جمعت ايانا نحن النساء وانك وحدت النساء  معا النساء المسلمات والايرانيات أن يقفن ورائك وأن يشاركن في المقاومة الايرانية وهن يدفعن مع مرور كل يوم وأكثر من ذي قبل بعشرات بل بالآلاف ثمنا باهظا من أجل المقاومة. انهن معك هنا لأنك نجحت أن تكوني صوتهن وأن تكوني عيونهن وقلوبهن ولهذا السبب نحن جميع النساء – النساء السياسيات الموجودات هنا – اليوم نقف بجانبك ونسير خلفك. نحن هنا لأننا نريد أن تنتصروا في تعهدكم. نريد أن تنتصروا أن تغيروا ايران وليست ايران فقط لأننا كلنا نشعر سواء الرجال أو النساء أن لقائنا اليوم هنا هو موعد تاريخي، موعد مع قرن مقبل علينا وينفتح علينا ونحن نعلم أن طموحاتنا تتحقق فقط أن تكون المرأة لاعبة شاملة مع رجال في بناء القرن الجديد وانكم تجسدون هذا النضال. سبقتكم نساء في هذا العمل ولكن اليوم يومكم. انكم نبراس هذا النضال واذا انتصرتم ونجحتم فهذا العالم سيتغير.
وعلى سبيل المثال من النساء الاستثنائيات اللاتي ذكرتهن اني أشيد ببنظير بوتو للغاية. انها كانت مسلمة. ولكن الفرق بينها وبين مريم رجوي هو أن بوتو دخلت نظاما. ولكن مريم هي بديل بوجه نظام. ولكن بديل مسلم معتقد بفصل الدين عن الدولة و ديمقراطي وداع للحرية. (تصفيق).
نضال مريم رجوي هو نضالنا ونضالي. انه ليس بديلا للمقاومة وانما بديل سياسي لايران. هذا البديل جدير أكثر من أن يتم اتفاق نووي مع الملالي ونحن نعرف أن علينا أن ندفع ثمنا باهظا له. ولهذا السبب نحن اليوم وأكثر من أي وقت آخر بحاجة الى نجاح مريم رجوي. من الضروري لنا أن تصبح مريم مشهورة في العالم ويتم الاعتراف بها ويدعمها القادة الديمقراطيون في العالم و زعماء الديمقراطيات الغربية وهذا واجب على عاتقنا نحن جميعا الموجودين في المنصة وبامكانكم أن تساهموا في مساعدتنا. من التزامنا أن نعمل بأن يتم الاعتراف بمريم . هذا عهدنا لهذا اليوم وعهدنا للغد. علينا أن نعمل على تمكين مريم من تحرير ايران. أشكركم.
 


 ليندا تشاوز – مدير العلاقات العامة السابقة في البيت الأبيض

نشكر السيدة رجوي جزيل الشكر. انكم مصدر الهام لجميعنا. يسعدني أن أكون معكم اليوم. اني ليندا تشاوز.
سمعنا اليوم من السيدة رجوي حول قتل النساء في ايران. منذ مجيء روحاني تم اعدام 64 امرأة وهؤلاء النساء لم يرتكبن جريمة وحشية أو جريمة عادية وانما كانت الاعدامات جريمة سياسية وجريمة ضد الانسانية. كما علمنا أن النساء في ايران محرومات من حقوقهن ولهذا السبب تأتي كلمات السيدة رجوي ملهمة لنا عندما نسمع انها تتكلم حول الدور الأساسي للتغيير ومستقبل ايران. ان هذا المستقبل لا يقرره الملالي الحاكمون الآن في ايران وانما يتم تقريره عندما ينتفض الشعب الايراني ويتحد ويقول كفى! القمع كفى!  الاستبداد كفى!
لا يجوز لنا أن نسمح لهذا النظام أن يطارد النساء ويعذب شعبه ويسجنهم ويبقى على السلطة. انه على عاتقكم وعلى عاتق رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة مريم رجوي أن تحققوا هذا التغيير. اليوم يشرفني أن أرحب بكم . أرحب باولئك الذين كانوا منذ سنوات معكم وساهموا في نقل رسالتكم الى أسماع مزيد من الناس. أريد أن أدعو ريتا زوسموت رئيس البرلمان الاتحاد الألماني بين 1988 و 1998 أن تتفضل خلف المايكروفون.

 


السيدة نغم غادري نائبة رئيس الإئتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية

مساء الخير
 السيدات و السادة المحترمين
اسمحوا لى بالبداية اتوجه بالشكر الجزيل للمجلس الوطنى المقاومة الايرانية و رئيسته السيدة مريم رجوي علي هذه الدعوة الكريمة و اتاحة الفرصة لى بالحديث من على هذا المنبر الحر المقاوم.
جئتكم من بلاد الشتات والتي تأوي ملايين السوريات و السوريين.
منذ فترة قصيرة شاهدت تقريرا عن نساء ايرانيات يروين قصصهن و قصص رفيقات لهن فى السجون الايرانية فى سجون نظام الملالى. فقلت لنفسى انها مدرسة واحدة. مدرسة الملالى و الاسد. وخلال كتابتي لهذه الكلمات البسيطة لم استطع ان اروي مايحدث في وطنى. فتلك  الخمسة اعوام تحتاج لمئات السنين لروايتها. من منكم لايعلم ماذا يحدث فى سوريا؟ من منكم لايعلم ماذا يحدث فى ايران؟ نضالنا فى سوريا لنيل الحرية و الديموقراطية هو سبيل لكل السوريين بلا استثناء، للاطفال والنساء والرجال. ناضلنا ضد القمع والديكتاتورية معا. واسقاط هذا النظام المغتصب و كل من يدعمه وعلى رأسهم الروس ونظام الملالى و حزب الله و آخرون.
واسمحوا لي ان اتوجه الى المجتمع الدولى الذي يتظاهر بقيم الديموقراطية والمساواة والحرية، لأقول لهم تخاذلكم يقتل أطفالنا. نعم تخاذلكم يقتل أطفالنا و هم أجنة في بطون أمهاتهم. يقتل احلامنا وذكرياتنا. يدمر مشافينا و مدارسنا. يدمر كل شيئ هناك الا الانسان الثائر الذي لم يعود الي منزله قبل استئصال هذا النظام المجرم ومؤسساته الأمنية ومحاكمتهم و محاسبتهم على جرائمهم.
سنبني وطننا يوما وسيعود اللاجئون الى ديارهم أمنين. نحن احرار سوريا نكتب اليوم فى التاريخ اعظم ثورة. وأؤكد من على هذا المنبر ان 1000 ديكتاتور لن يستطيع ان يقف فى وجه زلزال الشعب الثائر. ثورة الكرامة مستمرة. ثورة الحرية أبدية.


انيسة بومدين السيدة الجزائرية الأولى في عهد الرئيس بومدين

السيدة رئيسة الجمهورية ، سيداتي سادتي ، اخواتي العزيزات في المقاومة الايرانية  . بداية  اريد ان اشكرك سيدة رئيسة الجمهورية  على هذه الدعوة لكي نجتمع معا دفاعا عن حقوق النساء . اريد ان اعرب عن غضبي فقط . غضبي لأسباب عديدة . اولا الدول الغربيه  كانت في الماضي تتابع المساواة حقا، المساواة بين الرجل و المرأة و الان أعتقد ، أنني أرى و ألمس هذه المساواة . كما في الدول النامية  توجد مساواة . ما هي هذه المساواة ؟  انها مساواة في  النكبات . لان الان ليس الفرق بين الرجال و النساء والاطفال الذين يهربون من بلدهم،  البلدان التي تتعرض للقصف . نسائها ضحايا العنف و ويتعرضن للرجم و الشنق . هذه هي المساواة في النكبات  التي تتمتع بها النساء  في هذه البلدان . من خلقوا هذه الظروف ؟ من جانب  اشخاص يدعون الاسلام سواء أكانوا رجلا أم امرأة و هم يدعون بانهم مسلمون  .
بينما انا بصفتي متخصصة في الاسلام الذي درست القران عميقا و درست مذهب اهل السنة و الاحاديث، لا اقدر ان لا اكون غاضبة  عندما اسمع كلمات تثير الجنون باسم النبي و الاسلام .
لكن اني اؤمن ، و لا اريد ان اتجاوز الحدود و اخيرا لابد أن تكون المساواة في التآخي والتضحيه بالنفس لان التاخي و التضحية بالنفس تستطيع ان تنقذ البشر  من النساء و الرجال  ليس و الا . فلنعمل من أجل التاخي و التضحية بالنفس لاننا نحن كلنا بشر .


نجيمه طاي طاي -  وزيره التعليم السابقه  المراكشية

أود في البداية أن أجدد شكري للسيدة الرئيسة على دعوتها الكريمة وهذه الفرصة الكبيرة لأن نلتقي بنساء من هنا وهناك نساء يحملن قضايا المرأة ليس فقط على الصعيد الاقليمي أو العربي أو الشرق الأوسط وانما على صعيد العالم بأسره. اننا نلاحظ كل من يستعمل الدين لأسباب سياسية أو لأهداف سياسية والحكام الآن وعلى رأسهم الملالي بايران الذي شوه الدين الاسلامي وجعل منه آداة يستعملها من أجل تحقيق مآربه والخطر الآن أصبح لا يشمل فقط ايران وحتى قضيتك سيدتي أنت لا تدافعين فقط على المرأة الايرانية وعلى الحيف الذي يطال المرأة الايرانية وعلى العنف والتقتيل الذي يطال المرأة الايرانية وانما أنت الآن تعتبرين ناطقة رسمية باسم كل النساء المعنفات وباسم كل النساء اللواتي يعانين من التعذيب والتشتيت وتشليل لقدراتهن.لماذا من الضروري أن نتكلم اليوم في اليوم العالمي للمرأة عن التطرف الاسلامي؟ لأن هذه الآيديولوجية الاستبدادية التي أساسها قائم على قمع النساء. المتطرفون لا يسمعون ولا يسمحون أن تفتح المرأة طريقها الى الأمام. ان انتصارك سيدتي اليوم وانتصارنا جميعا هو انتصار ضد سياسة الملالي انتصار للتسامح وللسلام وانتصار لكتاب المقدس وسنة النبي محمد عليه الصلاة والسلام . انتصارك سيدتي هو انتصار على السياسة الظلامية للملالي بايران. انتصار لنا جميعا كنساء ضد التعنيف ضد الترهيب ضد التقتيل ضد تشليل قدرات المرأة وشكرا. 


بناتريس بسرا – عضوة البرلمان الاوربي عن اسبانيا

ايران كانت أول مكان حيث تشكل نظام متطرف وطرحت لأول مرة فكرة خلافة اسلامية. النساء في ايران يشكلن الهدف الرئيسي للتدابير القمعية للملالي التي حرمتهن من أبسط حقوقهن الأساسية. في ايران تم شرعنة التمييز ضد النساء وتم ترسيخها.
من المهم أن يستغل الاتحاد الاوربي وممثلوه موقعه لمراعاة حقوق الانسان والكشف عن انتهاك حقوق الانسان في ايران.  خلال هذه المدة مارس النظام المتطرف الحاكم في ايران التعذيب على أكثر من 120 ألف شخص وأعدمهم حيث كان عشرات الآلاف منهم نساء. لا تخطأوا هذه الاعدامات لم تكن في الماضي وفي عهد خميني الظلامي فقط بل الاعدامات جارية في الوقت الحاضر. في عهده روحاني ما يسمى بـ «المعتدل!» الذي مسك السلطة في عام 2013 تم اعدام أكثر من ألفي سجين شنقا في ظل تواطؤ مع الصمت الدولي حيث كانت عشرات منهم نساء وهذه القائمة مرشحة للزيادة وكما قلت في عام 2015 تم اعدام 700 شخص أكثر.
السيدة رجوي هي رمز لتجسيد امكانية زعمية مسلمة تؤمن بحكم القانون والمساواة والديمقراطية والحرية.وهذه هي أفضل طريقة بل الطريقة الوحيدة للتطرف والتشدد. أشكركم.


 كريستين اوكرنت – كاتب و مذيعة مشهورة لتلفيزيون الفرنسي

إحياء 8 مارس اليوم العالمي للمرأة- مؤتمر دولي في باريس بحضور السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية – الحلقة الثالثة
السلام عليكم ، ما احسن من طفلة صغيرة ، صوت طفلة صغيرة ، دموع طفلة صغيرة  لكي نساهم  في فهم تدهور كبير يسود العالم . عالم تكون فيه النساء  و حتى في بيوتنا في هذا البلد  في هذه القارة المرفهة التي نالت النساء على حقوقهن منذ القدم النساء هن اول ضحايا  و اول مطرودين و اول من يتعرضون للعنف دائما و حتى لدينا ولكن هذا لا يسبب  ان ننسى  الظروف المؤلمة التي يعيشها  مئات  الالاف  من اللاجئين . مئات الالاف النساء و الاطفال الهاربين من الحرب و الهاربين من الفقر ويصلون الى بيوتنا و في هذه الفترة تعرضوا لكل أعمال العنف المعروفة لنا . النساء اللاتي عنف الرجال بحقهن لايعرف حدا. السيدة مريم رجوي هي كانت اول من شرحت بالمعلومات  وكذلك الآخرون بتفاصيل اكثر مما نستطيع ان نحصل عليها هنا في باريس  في ما يخص حقيقة ظروف النساء في ايران. اطلب منكم  بمتابعة  رسالة هذه المرأة العظيمة  رغم جسمها الصغير  باسم فرانسوا اريتيه التي قالت في رسالتها المسجلة  كلمات أساسية ورئيسية . باعتقادي علينا ان ننهض لكل النساء و في مقدمتهن النساء المضطهدات في اي مكان . و هذا عمل تفعله مريم رجوي . علينا ان نتجرأ كي نحصل على السلطة يجب ان نكون صلبا كما اننا بحاجه الى حلم بل بحاجة الى الاحتفاظ بالأمل . لانه بالامل نحصل على قوة  ودافع و الصرامة  للعمل . انا مطمئنة  أن هذه الطفله الصغيرة هي التي أثارت عواطفنا وجعلت عيوننا تسيل منها الدموع هذه الطفلة الصغيرة ستعمل من اجل بلدها  وعلينا ان نشجع  النشاطات  التي قامت بها منظمة  اسستها السيدة مريم رجوي. وشكرا


 
استفانيا بتزوبانه- عضوة مجلس الشيوخ الايطالي

السيدة رجوي العزيزة، أيها الضيوف الكرام، سيداتي وسادتي،
اذا كنا نحن النساء مصممات وقويات لنمرر نضالا حقيقيا ضد هذه الايديولوجية (التطرف) فعندئذ ربما نستطيع أن نستأصل شأفة هذه الايديولوجية ونهزمها. لذلك علينا أن نساعد لنجتث هذه الديكتاتورية الدينية المقارعة للنساء. اني أثمن عاليا نضال وجهود مريم رجوي الدؤوبة لازالة التطرف الاسلامي. واني بصفتي أختا أرى من واجبي وواجب أية امرأة أخرى أن نعلن دعمنا الكامل لهذه المرأة الشجاعة التي هي انموذج لكل النساء في العالم

 

 

 

 


زينت ميرهاشمي عضوة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية ورئيس تحرير صحيفة «نبرد خلق»

التحية لكل النساء الايرانيات الشجاعات المناضلات في الدفاع عن الحرية والمساواة بوجه الرجعية الحاكمة. اني أؤدي احترامي لأكثر من ألف امرأة مناضلة ومجاهدة في محتجز ليبرتي وكذلك النساء الواعيات والناشطات والمناضلات في السجون وغياهب معتقلات الجمهورية الاسلامية وأشد على أيديهن وأقول اننا ماضون الى الأمام ولا نسمح بكل ما بوسعنا أن تصبح حقوقكن أنتن النساء ضحية المتاجرة بالدماء.

 

 

 

 


دريتا آوديلي رئيسة الغرفة الوطنية للوساطة والمساعدة السابقة للوزير من ألبانيا

اني أدعم بقوة السيدة رجوي. انها تدافع بصفة امرأة مسلمة وبشجاعة عن حقوق المرأة في كل العالم، تلك الحقوق المطموسة وبشكل خاص باسم الاسلام. اني أعتقد أن آرائها ومواقفها هي أفضل حل للنساء لجميع المشكلات التي خلقها المتطرفون المتشددون الدينيون.

 

 

 

 

 


ديانا كولي ممثلة المجلس الاوربي عن آلبانيا

السيدة رجوي العزيزة انك بطلة القرن الحادي والعشرين.
ان زيارة (روحاني) الى اوربا قبل أسابيع ولقائه بزعماء اوربا كانت تبرز حقوق الانسان والديمقراطية المزيفة في اوربا. لذلك أرى من واجبنا ومن واجبي بصفتي ناشطة للسلام في العالم وناشطة في حقوق الانسان في ألبانيا أن نناضل ونبرز مبادئ حقوق الانسان للعالم.

 

 

 

 


مارغاريتا دوران وادل عضوة مجلس الشيوخ الاسباني 2011- 2015

النظام الايراني كان انموجذا لجميع فروع التطرف الاسلامي سواء الشيعة أم السنة. لذلك اليوم أريد أن أطرح سؤالا هل يمكن أن ندين ممارسات التطرف الاسلامي ضد النساء وفي الوقت نفسه نرتاح مع النظام الايراني؟ باعتقادي انه أمر صعب بل في واقع الأمر باعتقادي انه مستحيل.

 

 

 

 

 


سارا تشندلر رئيس جمعية الحقوقيين  الاوربيين وعضو الهيئة التنفيذية لنقابة المحامين في بريطانيا وولز

انها من دواعي الخجل والجريمة ضد الانسانية أن يعدم النظام الايراني الأطفال والشباب دون 18 عاما. بالنسبة للجنة حقوق الانسان في جمعية الحقوقيين، كان أمن وحقوق اللاجئين الشجعان والآبطال الذين كانوا سابقا في أشرف وهم الآن في مخيم ليبرتي مبعث قلق خطير.

ليندا لي الرئيسة السابقة لجمعية الحقوقيين
ان جمعية الحقوقيين أصدرت بيانات عديدة ونبهت بالاعمال التي يجب أن تقوم بها الأمم المتحدة والحكومة الأمريكية وكذلك حكومتنا. العام الماضي رئيس جمعية الحقوقيين كتب مرتين الى سيادة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مطالبا اياه بالتدخل لازالة الأزمة الانسانية في مخيم ليبرتي. اننا ندعو جميعكم أن تقدموا حبكم وتضامنكم لأخواتكم في مخيم ليبرتي.

ليندا تشاوز- المديرة السابقة للعلاقات العامة في البيت الأبيض
علينا أن نواصل هذه المعركة. كما قالت السيدة رجوي بالمستطاع ويجب. اذا سُمعت أصواتنا في العالم خارجنا فنضع حدا الى خطر التطرف الاسلامي ونرى حلول الحرية للشعب الايراني.


صفورا سديدي من المجلس المركزي لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية

اني ترعرت في ديمقراطية الغرب في واقع الأمر وهذه كانت نقطة عطف بالنسبة لي. ولكن ما وجدته في المقاومة الايرانية فهو كان شيئا متفوقا عن الديمقراطية والتخلص وبمستو أعلى. الشيء الأكثر اعجابا واثارة للاجتذاب ولمسته عمليا هو أن في المقاومة الايرانية عضو المقاومة لا يريد شيئا من أجل نفسه وفي المقابل الكل مستعدون أن يكونوا الشخص الأول في التضحية من أجل الآخرين. انهم لا يتخلون اطلاقا (عن السعي من أجل نيل هدفهم) ولا يعترفون بالملل والكلل. انهم بامكانهم أن يصلوا الى غايتهم المشتركة عبر عمل جماعي والاتحاد فقط.

 

 


نغمة رجبي

اني أعيش في لندن في الوقت الحاضر. يشرفني أن أحضر اليوم بين الكثير من النساء البارزات واولئك الذين يواصلون النضال من أجل المساواة. اني ومثل آلاف من آفراد العوائل الايرانية الذين فقدوا أعزائهم على يد النظام الايراني، اثنتان من عماتي قتلتا على يد النظام الايراني. افسانه رجبي أعدمت في 22 من عمرها و زهراء رجبي التي اغتيلت في 20 فبراير 1996 على يد مأموري النظام الايراني بينما كانت في مهمة لمساعدة اللاجئين الايرانيين في تركيا. ولم يكن يظن النظام الايراني أن كثيرا من العوائل الأخرى وجيل لاحق لهاتين المرأتين الاستثنائتين يندفعون من هؤلاء لينتفضوا ويتكلموا عن تضحياتهم وعن نهجهم كيف ضحوا بحياتهم من أجل مبادئهم ومعتقداتهم فيما يتعلق بالديمقراطية وحقوق النساء.

 

 

 


رسالة «نانسي بلوسي» زعيمة الحزب الديمقراطي لمجلس الشيوخ الأمريكي

 الأصدقاء الأعزاء

من دواعي الفخر أن أحيي لمن ينضم إلى تجمع 2016 بباريس لحقوق النساء الإيرانيات. وكم من الرائع مشاهدة تجمع آلاف من النساء الملهِمات اللواتي يحتفلن باليوم العالمي للمرأة! إنني اشكركن على تعهدكن لتعزيز النساء مهما كانت الخلفية. ان ما يستدعي الثناء هو دفاعكن المستمر  عن حقوق الإنسان والمساواة و الحرية والعدالة التي يستحق جميع الشعوب بها. دفاعكن عن دراسة الفتيات والشابات حتى تشجيع حرية التعبير والنضال ضد النظام الإيراني لحماية جميع المواطنين بغض النظرعن طائفتهم. ان وجودكن ضروري و لازم من أجل مساعينا بغية الحصول على المساواة والفرص التي تستحق بها جميع النساء. شكر لكن على بذل جهدكن  لتقدم النساء في إيران. أطيب تمنياتي لنجاح هذه المناسبة الخالدة.
مع فائق الإحترامات
نانسي بلوسي


 رسالة فيديوية للبروفيسورة فرنسواز اريتيه الكاتبة والخبيرة الفرنسية البارزة في العلوم الانسانية إلى مؤتمرمن أجل المساواة - النساء متحدات ضد التطرف

انه حق مشروع أن تكون للنساء مكانة متكافئة مع الرجال وأن تكون لهن سمعة تساوي الرجال. ولكن هذا لن يتحقق الا بالنضال والمعركة ودفع الثمن. ولهذا السبب التعليم مهم جدا. كما يجب أن تتهيأ الظروف لاستلام القوة. ولهذا السبب اني معجبة بنشاطات تقودها السيدة رجوي. اني كشفت سريعا نوعية نضالها وخلوصها في التزامها من أجل فصل الدين عن الدولة والتزامها تجاه النساء. انها حداثة ومغزى رئيسي لهذه الحركة. طبعا انها تنفذ في بيئات خاصة. انها نموذج للآخرين وهي قررت أن توكل المسؤوليات  الى النساء في مجال السلطة. بينما كانت تدفع سابقا للرجال وكان للنساء مشاغل بسيطة مثل المساعدة أو السكرتيرة. انها قررت أن تقلب هذا الأمر لأنه لا سبب لعدم قدرة النساء. واذا عمل هذا النموذج فهو نموذج للانسانية. وهذا بمعنى رسالة لجميع النساء بأنه لا يجوز الايحاء بأنه أمر عادي. الايحاء خاصة منذ الطفولة بأنني لا أستطيع فعل هذا العمل وهذا يخص الرجال. بل يجب قبول ذلك والعمل على ذلك بصعوبة. اني أوصي النساء اليوم بالصرامة.  انه صعب بالنسبة لي أن أتكلم بدلا من نساء ليبرتي أو أبعث برسالة اليهن. لأنه عندما يعيش المرء في راحة في شقته بعيدا عن النضال والمشاكل اليومية في الحياة فمن الصعب أن يرسل رسالة اليهن. ولكن علينا أن نستمع اليهن وأن نعتبرهن مثالا لنا. ربما أستطيع أن أضيف أنني أفكر في نخوتهن وشموخهن. يجب أن نكون في صرامة وهذا ما تمتلكه هؤلاء النساء وعليهن أن يفتخرن ويعتزن بذلك وأن يعلن عن ذلك جهارا وبصوت عال. بشكل خاص لاولئك الذين يتعاملون معهن بوحشية. وعليّ أن أقول للبنات والنساء الشابات المفعمات بالأمل والطموح اليوم عليكن أن لا تتركن ما تردن نيلهن اطلاقا.


رسالة جودي تشو عضو مجلس النواب الأمريكي

اني أعتز أن أدعمكم لاقامة اليوم العالمي للمرأة. كما اني أود أن أشكركم جميعا على جميع الأعمال التي حققتموها في مجال حقوق النساء في عموم العالم خاصة في ايران الرازحة تحت حكم نظام متطرف مقارع للنساء سجل ملفا أسود له في حقوق الانسان. ان قمع النساء وكما يمارسه القادة المتشددون في النظام الايراني يمنعنا من الوصول الى كل طاقاتنا وحتى يشجع العنف. كما رأينا مع الأسف فان العنف قد أصبح ممنهجا حيال النساء حيث جعل المرأة عرضة لشتى صنوف الانتهاكات منها رش الأسيد. انه انتهاك لحقوق الانسان وانكار للدور المهم والتاريخي للمرأة في الاسلام. اني أدين هذا التعامل السيء مع النساء في ايران وآقف بجانب النساء الموجودات في ليبرتي بالعراق اللاتي وضعن أرواحهن في خطر ليصرخن بوجه هذا النظام المتجاوز المعتدي ويناضلن ضده. كما اني أقدر كل التقدير لدفاعكم عن اليوم العالمي للمرأة وكل الأيام. 

 

 


رسالة لورتا سانتشز عضو مجلس النواب الأمريكي

مقارعة النساء وأعمال العنف وقمع النساء هي من أبجديات انتهاك حقوق الانسان. النساء يلعبن دورا خطيرا في المجتمع الايراني ولكن النظام الحاكم في ايران وباستغلال الاسلام وحرفه يقمع النساء.
المشكلة الثانية التي مازالت باقية لمدة طويلة هي وضع النساء في مخيم ليبرتي بالعراق. هؤلاء النساء يتعرضن دوما للخطر من قبل القوات الأمنية العراقية والقوات المدعومة من قبل النظام الايراني وقوات الحرس الايراني.
على الأمم المتحدة والمجتمع الدولي يجب أن يقفا بوجه الهجمات على سكان ليبرتي وانتهاك حقوقهم. لا يجوز أن نقف مكتوفي الأيدي والنساء يتعرضن للحملات المستمرة من قبل مأموري النظام الايراني.
النساء الايرانيات لسن وحيدات وغير منسيات. اننا نشجع أصدقائنا في الكونغرس الأمريكي على مواكبتنا في ادانة مضايقات النظام الايراني وانتهاك حقوق الانسان من قبلهم. ليس هناك خلل في ارادتنا وقرارنا نحن النساء.

شارکونا بآرائكم

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn