لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

إن لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبصفتها عضوا في المعارضة  ضد نظام المعادي للمرأة، تدافع عن حقوق المرأة الأيرانية وتعمل على نصرة قضايا المرأة  

يوم السبت،17 فبراير2018 عقد مؤتمر بعنوان «المرأة قوة التغيير، الانتفاضة الإيرانية ودور المرأة» بمناسبة يوم المرأة العالمي في باريس. وكانت المتكلمة الرئيسية فيه السيدة مريم رجوي، الرئيسة المتنخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.

وقد أعلنت عشرات النساء البارزات، بما في ذلك شخصيات سياسية، ومشرّعات، وحقوقيات، وقاضيات ومدافعات عن حقوق المرأة من 23 بلدا في خمس قارات، تضامنها مع النساء الإيرانيات، ومقاومة وانتفاضة الشعب الإيراني.

وفي المؤتمر، تحدث وفد من أمهات الشهداء، ووفد يمثل الجمعيات النسائية الإيرانية ونشطاء حقوق الإنسان، فضلا عن وفد من الشباب، دعما للمقاومة الإيرانية. وكانت هناك أيضا برامج فنية وأفلام قصيرة عن دور المرأة في الانتفاضة وعدة عروض حظيت بترحيب المشاركين.

 

مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

انتفاضة إيران ليست مجرد إسقاط نظام سياسي.

وانما انتفاضة ضد التطرف والرجعية المتسترة بالدين. وهذا شروق جديد. بزوغ فجر حافل بالآمال ليس للشعب الإيراني فقط وانما لكل أبناء شعوب المنطقة والعالم.

النساء لم يخرجن إلى الشوارع ليطلبن شيئا من النظام؛ وانما خرجن من أجل إزالة نظام الملالي. النساء لم ينتفضن من أجل الحرية لأنفسهن فقط، وانما انتفضن من أجل تحرير إيران بكاملها. وحسب ما تشهده تجربة 39 عاما مضى، لا يمكن تنفيذ أبسط مطالب النساء الإيرانيات في هذا النظام، من إلغاء الحجاب القسري وإلى إلغاء أي نوع من التمييز وعدم المساواة، ولم تحصل المرأة الإيرانية على شيء من لعبة الإصلاحات والاعتدالية المزيفة ولا يتم تحقيق حقوق المرأة الا بإسقاط نظام ولاية الفقيه. إسقاط النظام من حق المرأة الإيرانية وفي الوقت نفسه هو الطريق الوحيد لنيل الحرية والمساواة.

وخلافا لمزاعم النظام فان فرض الحجاب هو، خلاف للإسلام الحقيقي. قبول الدين يأتي على أساس الانتخاب الحر وطوعيا. النظام وعندما يريد قطع الأنفاس السياسية للمجتمع، فيزيد من حملات الاعتقال بحجة سوء الحجاب. وشاركت النساء المجاهدات المحجبات في التظاهرة الاحتجاجية ضد الحجاب القسري منذ بداية الثورة. ويوم تحطم النساء الإيرانيات فيه مركز التطرف في إيران، ستقفز الحرية والمساواة في كل العالم إلى الأمام وليس ذلك ببعيد. لذلك فان أكبر مشروع للمدافعين عن حقوق المرأة في هذه الفترة، هو دعم انتفاضة الشعب الإيراني ضد التطرف والرجعية، وكل نشاط من أجل الدفاع عن النساء المعتقلات، وأي سعي للكشف عن تعذيب السجناء وأي عمل لإرغام الحكومات على قطع العلاقات مع هذا النظام سيكون مؤثرة للغاية.

 

انقر للحصول على النص الكامل

انقر للحصول على الفيديو

 سروناز جيت ساز

 

رئيس لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

دعونا نهنئ باليوم العالمي للمرأة لجميع النساء في إيران والعالم وخاصة نهئنكم أنتم الضيوف الأعزاء الذين قدمتم من دول مختلفة في 5 قارات

إلى هذا المؤتمر.

كما أحيّي جميع النساء والفتيات الإيرانيات اللواتي شهد العالم مشاهد لشجاعتهن في انتفاضة إيران. ونحن فخورون بهن فردا فردا.

ونظرا إلى مسؤوليتي حيث أطلع من جهة على معاناة وقمع نساء بلدي وكذلك مقاومتهن فمن الضروري التأكيد أن نشاطاتكن أنتن النساء في حركة المساواة في جميع أنحاء العالم، تعطي زخما كبيرا لنضال المرأة الإيرانية ضد الرجعية والتطرف. شكرا جزيلا على حضوركم ودعمكم.

 

 

رامش سبهراد

 استاذة جامعة جورج ميسون – الولايات المتحدة

منظمة ومديرة المؤتمر ممثلة عن لجنة تنظيم المؤتمر

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

لسنوات عديدة اجتمعنا معا بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ولكن سنة 2018 تختلف عن سابقاتها. نحن لا نشعر في هذه القاعة  إلا قوة وطاقة

الانتفاضة الأخيرة للشعب الإيراني.

الانتفاضة التي ليست  لها فقط جوهر سياسي أو اجتماعي أو اقتصادي، بل تقودها نساء شجاعات  وشباب شجعان في شوارع  المدن والبلدات  المختلفة في أرجاء إيران بترديد شعارات : «الموت  لخامنئي» و«الموت لروحاني» و «أيها الإصلاحي وأيها المتشدد انتهت اللعبة كفى زيفكما».

لم يقم أي نظام آخر في العالم بإعدام النساء في إيران بقدر هذا النظام. وغالبيتهن كانت مسلمات.

ولم يقم أي نظام في العالم، مثل النظام الإيراني، بإعدام النساء على الملأ أو عملية الرجم.

ولم يغتصب أي نظام في العالم مثل النظام الإيراني السجينات السياسيات قبل الإعدام

ولم يعدم أي نظام في العالم مثل النظام الإيراني النساء الحوامل.

فهذه أمثلة قليلة على طبيعة النظام الإيراني المعادي للنساء.

 وربما تسألون لماذا يلجأ نظام إلى هكذا أعمال عنف ومدمرة ؟

ويأتي الجواب على هذا السؤال  في حقيقة بسيطة : المرأة هي قوة التغيير. وهؤلاء النساء الإيرانيات سيسقطن هذا النظام.

 

البروفيسورة ريتا زوسموث


الرئيس السابق للبوندستاغ الألماني (1988-1998)انتخبت مرأة العام 1987

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018



ما حدث في إيران يدل على أن سنوات عديدة عندما تعرض الكثير من الناس للتعذيب والموت لن ينسى. اني مقتنعة بأنه ينبغي ألا يستسلم الناس. وعندما نستسلم، فلن يبقى أمل للاستمرار.  ونحن ممتنون لكل هؤلاء النساء والرجال الذين يطالبون بالحرية. حرية التعبير، وحرية نمط الحياة.
أنا سعيدة جدا لأننا هنا جنبا إلى جنب السيدة رجوي. نحن نفقد الطريق، عندما لا يكون هناك أحد للدلالة. اني آملة أن تكون القيادة النسائية اليوم مختلفة عن قيادة الرجال. كان هناك دائما نقد بأن المرأة غير قادرة على قيادة العالم وتكون خلاقة حقا. وهن لسن ممثلات للسلام.  ولكن الآن يمكننا أن نرى أن المرأة يمكن أن تفعل كل هذا. وهناك حاجة مشتركة للعمل معا من أجل السلام والحرية والثقة في الإمكانات البشرية.
اقتناعي هو أننا معا أقوياء جدا. لدينا القدرة والإبداع والكفاءة، وليس للقتل والحروب، ولكن من أجل الحياة. علينا أن نعلّم العالم كله، ليس فقط في إيران، ولكن كل العالم بحاجة إلى التغيير.
وبصفتي امرأة أوروبية، وامرأة ألمانية، آملة أن نطور المزيد من التعاطف مع جميع اللاجئين.  يمكننا أن نوفر المزيد. يجب أن يكون لدينا شعور جديد بالتضامن.
ونحن بحاجة إلى القضاء على جميع أشكال التمييز، وجميع أشكال العنف. وآملة أن نبدأ اليوم انطلاقة جديدة. فلنعمل معا ونكافح معا. معا نحن أقوياء.

 

البروفيسورة راشيدا مانجو

 

مقررة الأمم المتحدة الخاص المعني بالعنف ضد المرأة (حزيران / يونيه 2009 - تموز / يوليه 2015)

استاذة القانون في جامعة كيب تاون جنوب افريقيا

المفوضة البرلمانية السابق للجنة المعنيه بالمساواة بين الجنسين في جنوب افريقيا

عضوة برنامج حقوق الإنسان اليانور روزفلت في كلية الحقوق بجامعة هارفارد

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

 

اعتقل الناشطون السياسيون لعدة أسباب، منها الانتماء إلى جماعات المعارضة والأقليات الدينية، والانخراط في مهنة الصحافة. وأحد دراساتي تشمل موضوع اغتصاب الفتيات قبل الإعدام. وانتحرت سجينة في السجن. وتتعرض السجينات لمختلف أشكال العنف أثناء الاحتجاز. والحبس الانفرادي للمرأة هو شكل آخر من أشكال إساءة معاملة المرأة. هناك علاقة مباشرة بين الحبس الانفرادي والانتحار بين السجينات. تمارس الاعتقالات والاحتجاز التعسفي على نطاق واسع في إيران ضد النساء. لكل شخص الحق في الحياة والحرية والأمن للشخص.
ولا يجوز إخضاع أي شخص للاحتجاز التعسفي والحبس. وينص القانون الدولي على وجوب معاملة جميع المحتجزين بكرامة واحترام.  ومع الأسف، هذا لا ينطبق على واقع  حال السجينات في إيران. إن صمت المجتمع الدولي وتعاطفه مع النظام  يتيحان استمرار الوضع.

 

أود دي ثوين


مؤسسة ورئيسة منتدى المرأة للاقتصاد والمجتمع - فرنسا

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018


 
النساء ضحايا في العديد من بلدان العالم وخاصة في إيران. وتتعرض النساء اللائي يخرجن على الحكومة ولا يتراجعن فهن  يواجهن خطرا متزايدا.  ولكن بما أنهن يردن  حرية بلدهن ، فإنهن يتغلبن على المخاطر.
وقد تجرأت النساء في إيران على تحدي السلطة ووضعن حياتهن في خطر. فمن منظر وسائل الإعلام الغربية، فإن الحق الوحيد للمرأة هو خلع الحجاب. وهم لا يسألون ما تريده النساء لبلدانهن. فالمرأة هي العنصر الأساسي في الحركة من أجل إحداث تغيير عميق في حياتها وفي بلدها.
لقد حان الوقت لكي يرى العالم بشجاعة المرأة الإيرانية ويستحنسها. وهذا هو السبب في أنني هنا، من أجل حرية المرأة الإيرانية، وحرية التعبير، وحرية الحياة الحرة. فعلينا تشجيع النساء في إيران واستحسانهنّ وينبغي ألا ندع المرأة الإيرانية تقاتل وحدها. يجب أن نمد أيدينا اليها وأن نساعدها. فالعالم بدون نساء حرائر ومتساويات لن يجدي نفعا. وتمثل النساء 50 في المائة من السكان. نحن أيضا أمهات ل 50٪ الأخرى.
دعونا نجعل هذا القرن قرنا للمرأة وقرنا للمرأة الإيرانية.

 

راما ياد

 

الوزيرة السابقة لحقوق الإنسان - فرنسا

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018


سيتذكر العالم أن هذه الثورة العميقة قادتها النساء والأمهات. تضحياتهن لا تذهب سدى، لقد كسرتن لامبالاة الجبناء. لقد تجاوزتن حالتك الإنسانية. لقد سطرتن صفحة في التاريخ الإيراني. لا شك في أن مجموعة صغيرة من الناس واعية وملتزمة يمكن أن تغير العالم. نحن فخورون بدعمكم أكثر من أي وقت مضى. لقد انتفض الشعب الإيراني من أجل الحرية. إنه يريد تغيير النظام. وعلينا أن ندعمه. ويعرض المتظاهرون حياتهم للخطر. هذا هو الكفاح من أجل التاريخ، ومن أجل العالم. هذه حياة جميعنا حيث يتم تقريرها في شوارع إيران. ونحن نشكر هؤلاء الشجعان.  الشكر للسيدة رجوي

 

 

الدكتورة رانجانا كوماري

 

مدير مركز البحوث الاجتماعية (CSR) - الهند

 

رئيسة جمعية تجميع قوة المرأة، وعضوة المجلس الاستشاري للسلامة الدولية في فاسيبوك، ومجلس تويتر للسلامة والأمن

 

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

 أشكركم على دعوتي إلى هذا الحدث خاصة عندما يكون هناك أخبار طيبة بخصوص نضال النساء الشجاعات في إيران من أجل الحرية. وسوف نناضل جنبا إلى جنب السيدة رجوي.

 

عندما رأينا صور هؤلاء النساء والرجال الشجعان في شوارع إيران، كنا نعلم أن الحرية ستحل قريبا وليس هناك طريق للعودة.

 

هناك 47 مليون امرأة ورجل وطفل إيراني مستخدمون على شبكات التواصل الاجتماعي. الشبكات الاجتماعية مؤثرة جدا. يستخدم الشباب الإيراني شبكات التواصل الاجتماعي بشكل فعال للالتحاق في الربيع الإيراني. ونبقى نقف معكم في معركتكم المستميتة. والشيء الأكثر أهمية هو أن هذه الحركة هي من أجل الحرية وضد جميع أشكال التمييز. وسوف تهزم المرأة هذه القوة المتطرفة والمقارعة للنساء.

 

 

البارونة سانديب فيرما

 عضوة مجلس اللوردات - المملكة المتحدة

 وزيرة التنمية الدولية السابق حتى عام 2016

 مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

 

اولئك الذين يقفون معكم هم مؤمنون بما تناضلون من أجله وتنادون من أجله.

دعونا نسأل حكوماتنا عما تقوم به لتحدي ما يحدث في إيران؟  انتهاكات حقوق الإنسان في كل البلدان مشابهة. حرية التعبير هو حق لكل من يعيش على الكرة الأرضية. هذا النضال لا يخص مجموعة صغيرة  وانما لكل الآفراد الذين يستحقون التمتع بحقوق الإنسان.

 ماذا يحدث في السجون الإيرانية؟ لماذا يختفي الناس؟ ولن يحدث التغيير الاجتماعي والاقتصادي إلا عندما يكون للمرأة دور قيادي. دعونا حتى لا تكون لدينا مريم رجوي واحدة. بل تكون الملايين (مريم رجوي) لأننا نحن بحاجة إلى الكثير من رفع الأصوات حتى نتمكن من الحصول على عالم خال من القمع والاضطهاد. مهمتنا هي تحدي البيئة السياسية أينما كنا. إن النساء والرجال الأحرار في إيران يتوقعون منا أن نقف إلى جانبهم.

 

 

هدى بدران

 

رئيس رئيسة تحالف المرأة العربية- مصر

رئيس اتحاد النساء العربيات

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

انتفاضة الشعب الإيراني في عام 2009 والتي استغرقت 9 أشهر قد عرضت للعالم طموح شعب نحو مجتمع حر. والآن في الانتفاضة الحديثة لشعب إيران، أدت النساء شجاعة وجسارة كبيرتين حيث كن يقفن بأيادي فارغة وبكل جرأة وحماس في وجه القوى الأمنية ويشجعن الآخرين بألا يخافوا ويواصلوا معهن الثورة. التطرف الديني يتميز بالمعاداة ضد المرأة. نضال النساء الإيرانيات في منظمة مجاهدي خلق نضال ضد التطرف الديني أي ضد نظام ولاية الفقيه لذا فان اسقاط نظام الإرهاب الحاكم في إيران باسم الدين يحقق انجازا كبيرا ليس فقط لإيران وحدها ولكن لشعوب المنطقة كلها. دعم انتفاضة الشعب الإيراني والدفاع عن النساء الإيرانيات ومساعدتهن يعتبر واجب إنساني وهو خطوة ضرورية في النضال ضد التطرف الديني.

 

 

ليندا تشافيز

 

كاتبة أمريكية، محللة، ضيف حوارات اذاعية، وكاتبة عمود مشترك

رئيسة مركز تكافؤ الفرص - الولايات المتحدة

أعلى امرأة في البيت الأبيض في عهد الرئيس ريغان

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

 

 

لا يمكنك تعديل نظام شمولي يسيطر على كل شيء. وقال الشعب الإيراني في انتفاضته كفى نحن لا نريد الإصلاحات. نريد تغيير النظام. الموت لخامنئي!

 يجب أن يكون هناك شيء يحل محل الديكتاتور. في إيران، لدينا السيدة رجوي لتحل محل الديكتاتورية وتحقيق الحرية للشعب الإيراني. هذا ليس مسألة شخص، انها المبادئ التي هي تناضل من أجلها. الفصل بين الدين والدولة، والقضاء المستقل، والمشاركة المتساوية للمرأة في القيادة. وعندما يحرم نصف السكان من الحرية، لا يتمتع أحد بالحرية. حركة رجوي هي قوة التغيير.

 

نجاة الأسطل

عضوة المجلس التشريعي الفلسطيني

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

نحن فخورون للوقوف مع المقاومة الإيرانية. ونحن نثني على كفاحكم ونضالكم من أجل الديمقراطية والكرامة. إن ثورة المرأة الإيرانية ومقاومتها لدولة مستقلة تعني أنها تؤيد الديمقراطية وتطالب بحقوقها وحقوق شعبها.

 

 

 

 

 

 

ماريا كانديدا ألميدا

نائبة المدعي العام - البرتغال

النائبة العامة السابقة حتى عام 2015

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

 

إنني أحيّي نساء إيران اللواتي يكافحن من أجل الحرية والديمقراطية.
إن التمييز ضد المرأة يتزايد كل عام في ظل النظام الإيراني. ولهذا خرج الناس إلى الشوارع وقالوا إنهم لن يتوقفوا حتى تأتي الحرية إلى إيران. تم القبض على 8000 شخص في إيران، بما في ذلك العديد من النساء.

للمرأة الحق في أن تحظى بحقوقها. وسيكون لديكم الحرية والديمقراطية لبلدكم لأن المرأة الإيرانية شجاعة.
السيدة رجوي أشكرك على قيادة هذه الحركة وعدم الاستسلام أبدا. لقد تعلمت النساء منك. وقد ظهر عزمك في الاحتجاجات الأخيرة. لا شيء سيوقف المرأة الإيرانية، التي كان لها دور نشط جدا.
أقول للنساء في إيران: نحن معكن في مطالبتكن العادلة لاستعادة الحرية والديمقراطية. سنكون صوتكن في المنظمات الدولية. وفي يوم من الأيام، سيكون شعب إيران حرا، وستكون هناك عدالة لجميع الأشخاص الذين تعرضوا لسوء المعاملة والاعتداء.

 

 

ماريا إيلينا إلفيردين

 رئيسة الاتحاد الدولي للمرأة في مهنة القانون - الأرجنتين

 مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

إنني أحيي النساء في إيران وشخصيا السيدة مريم رجوي. كيف يمكننا أن نفسر صمت المجتمع الدولي، على سبيل المثال، الأرجنتين؟ إني كمرأة ومحامية، أريد فوز العدالة. أريد أن تعلم المرأة الإيرانية أننا نستمع إلى صرخاتهن. ونحن نعلم أن هذا الجيل من الشباب أشعل نار الحرية. بدأ العد التنازلي للنظام. أنا متضامنة مع المقاومة الإيرانية في كفاحها ضد هذا النظام القمعي للنساء. اتحاد النساء في المهن القانونية يدعم السيدة رجوي.

 

 

سوزانا مدينا

وزير محكمة العدل العليا في الارجنتين، رئيسة الرابطة الدولية للقاضيات

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

إنني أعرب عن تضامني مع النساء الشجاعات في إيران. وينبغي لنا أن نبني جسورا من المعرفة والتضامن في جميع أنحاء العالم ضد الظلم في إيران. لا يمكننا السماح بانتهاكات حقوق المرأة في إيران. نحن هنا لتقديم حمايتنا لكن. يجب على العالم حمايتكن. وينبغي للعالم أن يدعم نضال المرأة الإيرانية وحركة السيدة رجوي.

 

 

 

 

انيسة بومدين السيدة الأولى السابقة في الجزائر

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

واليوم، نحيي النساء الإيرانيات البطلات اللواتي يناضلن ضد التطرف. وفي 27 كانون الثاني / يناير أكد المتحدث السياسي باسم  قوات الحرس إن 80٪ من المعتقلين تقل أعمارهم عن 30 عاما، وبعضهم من النساء. يا للهزيمة لحكومة الملالي! لأنهم وبسبب هذا الاعتراف، يعترفون تلويحيا بأن الشباب الذين ولدوا في عهد خميني ولم يروا اية حكومة الا الدكتاتورية الدينية انهم ينكرون الحكومة ويبرزون أن كيل صبرهم قد طفح رغم علمهم أن حياتهم تتعرض للخطر او قد يواجهون السجن. وفي هذه الإنتفاضة من أجل الحرية والسيادة الشعبية على الدول الغربية ان لا تغلق أعينهم وآذانهم مرة أخرى.

نعم! مريم، نحن معكم، كما نحن مع جميع أخواتنا الإيرانيات في نضالكم الدؤوب الذي يريد تحطيم الأغلال والسلاسل من المرأة الإيرانية التي كانت تكبلها. شكرا لحسن اهتمامكم.

 

السناتور انغريد بيتانكور

 المرشحة الرئاسية السابقة في كولومبيا

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

 

أحيّي النساء الإيرانيات الشجاعات والسيدة رجوي، سيماء النساء الإيرانيات. وأحيي جميع النساء الشجاعات في هذه القاعة. النساء الشابات الإيرانيات اللاتي يتجرأن تحدي النظام الإيراني بواجهن السجن. لا يحق لهن الحصول على المحامي واللقاء بعوائلهن لأنهن تجاسرن لكي يفكرن بشكل متفاوت من النظام. النساء يطالبن بحقوق الإنسان الأساسية وإلغاء عقوبة الإعدام والحجاب القسري. انهن يؤكدن لا للبرنامج النووي. نضال المرأة الإيرانية هو نضال ضد نظام مجرم.

 

 

البروفيسور سارة تشاندلر،

 رئيسة الاتحاد الأوروبي للمحامين - المملكة المتحدة

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

 

يشرفني أن أؤيد المرأة الشجاعة في إيران. انهن أثرن إعجابنا باحتجاجاتهن السلمية. تتمتع سلطات النظام بالحصانة لفترة طويلة. ونحن قلقون جدا إزاء عدم استقلال القضاء في إيران. كما اننا قلقون بشأن الأمن لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية في ألبانيا. ونطالب بالإفراج عن المتظاهرين الإيرانيين والسجناء السياسيين. سوف نقف معكم طالما أنتم بحاجة لنا.

 

 

 

 

بوزينا كامينسكا

 عضوة البرلمان من بولندا

 مقتطفات من الملاحظات في مؤتمر إود - باريس، 2018

 

ينبغي ألا نترك المرأة الإيرانية وحدها في كفاحها. نحن ذاهبون لنقل صوتها.

 

 

سونيا هورنري

عضوة البرلمان من أستراليا

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

 

وفيما يتعلق بالأخوات الإيرانيات، فإن تقدمهن قد توقف. ولا تتمتع المرأة بالحقوق التي كانت تتمتع بها في عام 1979. لكن الأخوات الإيرانيات قويات وشجاعات، وسوف يحققن الكثير في سعيهن إلى الديمقراطية. السيدة رجوي، نأمل أن نتمكن من تحقيق المساواة لجميع النساء.

 

 

 

 

 ماريا غريسي آ

 عضوة سابقة في البرلمان الروماني

 مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

 

هذا العام، أنا أكثر ثقة من أي وقت مضى أن المرأة الإيرانية سوف تحقق ما تريد. لقد ولى وقت الحوار مع النظام الإيراني. آن الأوان للحكومات الديمقراطية لفرض عقوبات على طهران إلى أن تحترم حقوق الإنسان لشعبها.

 

 

 

 

زينت مير هاشمي

 عضوة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ورئيسة تحرير صحيفة «نبرد خلق»، الناطقة باسم منظمة فدائيي الشعب الإيرانية

 مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

 

إننا نرفع رؤوسنا عالية للدور الذي لعبته النساء في الانتفاضة الأخيرة في إيران. وكان لهن دور حاسم في هذه الانتفاضة. ومما لا شك فيه وجود المرأة في المجال السياسي والاجتماعي حيث من شأنه أن يكون في أي تحول ديمقراطي في المستقبل كفيلا بالحرية والمساواة بين الجنسين.

 

 

 

سهير الأتاسي

عضوة ائتلاف المعارضة السورية والنائبة السابقة لرئيس المجلس

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

 

خلال السنوات السبع الأخيرة كانت لدينا فرصا استثنائية في اكتشاف طاقات النساء اللاتي يطالبن بالتحرر والحرية وبناء الديمقراطية واسقاط الاستبداد ومقارعة مجرمي الحرب، سعيا إلى اقرار العدالة في محاكمة مجرمي الحرب وعلى رأسهم منظومة الأسد ونظام الملالي. وبات أمامنا مواجهة مهام مضاعفة تتمثل ليس فقط بالدعوة لانصاف السوريين وعتقهم من قدر الموت قصفا أو جوعا أو اعتقالا وتهجيرا، بل وبمواجهة المجتمع الدولي الذي تمادى في استخفافه بالقضية السورية حد اختزالها لقضية اصلاحات دستورية وتقاسم سلطات. فيما المطلب الأساسي هو تأسيس لهيئة حكم انتقالي لا مكان للأسد ومجرمي الحرب فيها. وكانت السيدة مريم رجوي رائدة بين الإيرانيات ورمزا من رموز الأمل لنا ولكم بقوة النساء والثبات على الموقف والاستمرار في النضال والتضحية وبذل الجهود لتطهير إيران من نظام الملالي وخلاص السوريين منه أيضا.

وفيما تطرحه السيدة مريم رجوي من تصورات لمستقبل إيران حرة في خطة النقاط العشر، العديد من المبادئ التي تتقاطع مع رؤيتنا لمستقبل سوريا حرة.

 

نجيمة طاي طاي

وزيرة التعليم والتربية والشباب السابقة في المغرب

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

يشرفني أن أتواجد اليوم معكم بمناسبة اليوم العالمي للمرأة. أغتنم هذه الفرصة من هذا المنبر لتثمين النضال المستمر للشعب الإيراني ضد الاضطهاد وضد التطرف الديني. كما نحيي المعارضه المتعاظمة التي تقوم بها النساء الإيرانيات سواء داخل إيران أو خارجها ونطالب من هذا المنبر برفع الحيف من على كل النساء المضطهدات. وأقول إن كل النساء الحاضرات هنا في هذا اللقاء الدولي المتميز ومن مختلف أنحاء العالم كل واحدة منهن تحمل معها مئات بل آلاف الأصوات والمطالب النسائية لكل النساء المضطهدات والمقهورات ضحايا التطرف وضحايا العنف والاستبداد.

إن قضية المرأة الإيرانية ليست تخص فقط الإيرانيات، وانما هي قضية كل النساء لأن المرأة الإيرانية وخاصة منها المقاومة والمصابرة والمصرة وعلى رأسهن القائدة مريم رجوي تناضل ضد كل أنواع التطرف والعنف. ولن يهدأ بال النساء المغربيات حتى تستعيد المرأة السورية كرامتها ولن يهدأ بال المغربيات حتى تعود المرأة الإيرانية المقاومة إلى وطنها. المعارضة التي يقودها مجاهدو خلق وأتشرف بانتماء اليها منذ عقود.

 

مارغريتا دوران فاديل

مؤرخة، صحفية، عضو مجلس الشيوخ (2011-2015) - إسبانيا

نائبة رئيسة منظمة إينكو لحقوق الإنسان

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

 

نعرب عن قلقنا إزاء صحة أتينا دائمي وغولروخ إيرايي. ونحن في الغرب لا يمكن أن نغض الطرف عن انتهاكات حقوق الإنسان في إيران. ولا يجوز لأوروبا أن تنسى معتقداتها وقيمها الديمقراطية وعليها أن تستجيب لنداءات الشعب الإيراني.

السيدة رجوي، أنت مصدر ترويج الأمل، أنت تقولين لشعبك أنه بالامكان ويجب.

إنه لشرف لي أن أكون معك وحركتك. يمكننا، ونحن يجب أن نساعدك على تحرير إيران.

وعلينا أن نفتح عيون قادة العالم على الوقوف معكم والاعتراف بحركتكم باعتبارها المعارضة المشروعة الوحيدة في إيران.

 

 

إيفا دوران راموس

 رئيسة منظمة إينكو لحقوق الإنسان، ممثلة حزب الشعب الأوروبي في مقاطعة بوينتي دي فاليكاس، عضوة البرلمان (2011-2016) - إسبانيا

 مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

 

 الحرية لا تعطى، بل يجب نزعها. وينبغي أن ينتزعه الناس المضطهدون. نريد أن نعترف بك، السيدة رجوي، ونعترف بحركتك. ونريد أن ندعمك.

انك وجهت دعوة إلى مجلس أوروبا للمساعدة في تحرير جميع الأشخاص المسجونين. أنت تدافعين عن الناس الذين يضحون بحياتهم من أجل الحرية. كل الناس الذين قدموا أرواحهم من أجل الحرية موجودون في شجاعتك. أنت تحظين بدعم جميع الناس الذين يريدون الحرية. انك تحظين بدعم شعب إسبانيا لأنه يعرف أنك تريدين الحرية.

 

 

وفد أمهات الشهداء

 الأم إبراهيم بور، ممثلة الوفد

 مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

 

 أوضحت الأم إبراهيم بور قصة عائلتها. إنها فقدت ثلاثة من أبنائها وابنتها وزوج ابنتها في النضال من أجل الحرية في إيران. وقالت في جانب من كلمتها: الحرية ليست شيئا يعطونا، يجب أن نطالب بالحرية. الشهداء يتوقعون منا أن نتبع طريقهم. اذهبوا أمام السجون والبقاء هناك حتى يتم تحرير أولادكم.

يا بناتي وأبنائي، يجب أن تكونوا متحدين. نحن ننقل صوتكم إلى بقية العالم. هناك الآلاف من الأمهات مثلي في جميع أنحاء إيران. ولن نتخلى عن مسار أولادنا؛ ونحن لن نسمح بأن يصبحوا منسيين. كونوا شجعانا كالأسد. الملالي يخشونكم. لقد وصلوا إلى نهاية الخط.

 

 

   وفد المرأة الإيرانية

 شيرين نريمان، ممثلة الوفد

 مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

 

 كانت النساء في طليعة الانتفاضة الأخيرة في إيران. ولكن هذه ليست المرة الأولى التي تشارك فيها المرأة في النضال من أجل حرية بلدنا. في آذار / مارس 1979، كنا مؤيدين لمجاهدي خلق وشاركنا في مظاهرة في طهران دفاعا عن حق المرأة في حرية اختيار ملبسها وتغطيتها. أتذكر أيضا كشابة، أن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية كيف كانت تحترم الفتيات الصغيرات اللائي كن ينخرطن إلى النشاط السياسي توا. تعلمنا أن نحترم أنفسنا وأن نثق بأنفسنا.

وخلال الثمانينيات، أعدم النظام آلاف الشابات والفتيات لمجرد إيمانهن بالحرية وحقوقهن. إن جمالية نضال المرأة الإيرانية هي أن نفس الروح لا تزال قائمة وتتعاظم قوتها. واليوم نرى نساء لا يخشون ويصرخن «الموت للدكتاتور» في وجه الشرطة.

المرأة الإيرانية لن تستسلم أبدا ولن تتخلى أبدا، حتى يتم الإطاحة بالنظام. ستكتب النساء مصيرهن.

المرأة الإيرانية في المنفى تقف مع أخواتها في إيران، والمستقبل المشرق ليس بعيدا.

   وفد من الشباب الإيراني

 سحر ثنايي، ممثلة الوفد

مقتطفات من كلمتها في المؤتمر لمناسبة اليوم العالمي للمرأة – باريس2018

 

نحن جيل ما بعد الثورة. نحن لمسنا قمع النظام بلحمنا وعظمنا. من اليوم الأول، رأينا آبائنا وراء قضبان السجن. وسرعان ما علمنا أنه من أجل تحقيق الديمقراطية، علينا أن نتخلى عن حياتنا.

وأقول أيضا هذا بفخر، أن لدينا الكثير من الرموز في جيلنا. أستطيع أن أذكر ندى، آسية، نسترن، ندى آغا سلطان، ترانه موسوي، أو ريحانة جباري. أو عزيزتي صبا (هفت براداران) التي علمتنا أنه يجب الوقوف على كلمتنا حتى آخر نفس.

نعم، نحن نساء متمردات. نريد إسقاط النظام.

وسنقف إلى النهاية للإطاحة بهذا النظام الوحشي الذي يقمع المرأة. ونحن نقول لا للدين الإجباري والحجاب القسري.

عضوات منظمة مجاهدي خلق الإيرانية على الرغم من أنهن كن محجبات، ولكنهن دافعن عن النساء غير المحجبات. ودافعن عن حرية المرأة في الاختيار. وهن يحترمن اختيار كل إنسان.

رسالتنا إلى الملالي: اخشوا اليوم الذي ستجرفكم فيه هؤلاء النساء قريبا عن المشهد الإيراني ويلفظنكم في مزبلة التاريخ.

 

البيان الختامي للمؤتمر

 نحن الموقِّعات في مؤتمر المرأة لعام 2018 في باريس نؤمن:

  1. 1. الانتفاضة الشجاعة للمرأة الإيرانية ضد النظام هي أبعد من مجرد النضال ضد الحجاب القسري. بل إنها لإنهاء الديكتاتورية الدينية بكاملها وإرساء الديمقراطية والحرية. واليوم، فإن المرأة هي بالفعل قوة التغيير في إيران. ونحن نؤيد ونكرّم المرأة الشجاعة في إيران.
  2. 2. نحذر النظام الإيراني،أولا من قبل النساء الإيرانيات، وثانيا من قبل الشعب الإيراني. ورسالتنا للنظام الإيراني هي أن العد التنازلي لعمرك قد بدأ. إن التغيير الديمقراطي في إيران أمر لا مفر منه و تلوح ملامحه في الأفق.

3 - إن الانتفاضة الأخيرة في إيران هي مظهر آخر من مظاهر ما يقرب من أربعة عقود من المقاومة المجيدة الطويلة ضد نظام الاستبداد القامع للمرأة. إن القيادة الدؤوبة والرشيدة للسيدة مريم رجوي والمقاومة أمر حيوي لإيران والمرأة الإيرانية.

شارکونا بآرائكم

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn