لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

إن لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبصفتها عضوا في المعارضة  ضد نظام المعادي للمرأة، تدافع عن حقوق المرأة الأيرانية وتعمل على نصرة قضايا المرأة  

وِثــائــق لجنــة المــرأة

تحميل PDF

المقدمه

تلبث ما لا يقل عن 40 سجينة سياسية حاليا في السجون الإيرانية بتهم سياسية وأمنية أو حسب معتقداتهن. بينما في إيران تحت حكم الملالي يجب على المرأة أن تقبع عقر الدار.

تحميل PDF

المقدمه

إيران بلد كبير ذات قريب 79ميليون نسمة، وحسب ما أعلن سلطات النظام هناك معدل الإنجاب في إيران في عام 1980كان 7مواليد لكل أم .ولكن هناك هبوط  حيث وصل في عام 2014إلى85/1...

تحميل PDF

المقدمه

تحتل إيران تحت وطأة الملالي المعادين للمرأة في تسلسل الرتبة الدولية لمساواة الجنس والمشاركة السياسية في النقطة الـ 137من مجموع 145بلداً وفي المشاركة الاقتصادية

في النقطه الـ141

نشرت وكالة إيسنا الحكومية 23

تحميل PDF

المقدمة

بعد مضي 15عاما من الألفية الجديدة ومنذ 20عاما من ورقة عمل بيجين التأريخية، تخطو الأمم المتحدة خطوة صائبة لاتخاذ ورقة عمل جديدة للتنمية والتقدم من أجل تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة والنهوض بواقع النساء بنهاية عام 2015 في مركز دراسة ورقة العمل لغرض

تحميل PDF

المقدمة:

تمنع النساء في إيران تحت وطأة المتطرفين بشتى الحجج من الكثير من الفرص الشغلية والنشاطات الاجتماعية

حسب قوانين البلد الرسمية ، 

تفيد المعلومات الواردة حول عدد الإعدامات في فترة تولي روحاني الرئاسة ،أنه هناك  يبلغ عدد الإعدامات أكثر من 300شخصاً منذ فترة آغسطس/آب 2013حتى2016 ويكون 70من هؤلاء من النساء بالذات.

تحميل PDF

المقدمه:

يرتكز النظام الإيراني المعادي للمرأة والعائد إلى عصور الظلام على ركيزتين في الداخل و تصدير الإرهاب إلى الخارج لضمان بقاء سلطته.

تحميل PDF

المقدمة

إن النظام المسمی بنظام الجمهوریة‌ الإسلامیة‌ منذ بدایة‌ تسلمها السلطة أی ما یقرب من۴۰ عاما وبقرائته الرجعیة‌ والمتخلفة ن الإسلام أسس

تحميل PDF

المقدمة

وجّه نظام ولاية الفقيه الرجعي منذ اول يوم من سلطته رماح قمعه إلى النساء في إيران .

إذ كان  قانون الحجاب القسري وشعار” الربطة أو القمع “ أول ما ُقرِّرفي هذا النظام المعادي للنساء .

تحميل PDF

إن الهجمات برش الحامض علی النساء والفتیات فی إیران من قبل  العصابات التابعة للنظام الإیراني أثبتت مرة‌ أخری أن الفکر المتطرف الذي يستند عليه النظام